هل هناك فعلا طوفانٌ في مجال النشر العربي؟

مرحبا بكم متابعيّ الأعزاء. ومحاولة للاجابة على هذا السؤال:

هل هناك فعلا طوفانٌ في مجال النشر العربي؟ سواء أكان رديئًا أم جيدًا؟

الجواب المختصر: لا، لم نصل لمرحلة الطوفان في مجال النشر -وربما حتى مجالات أخرى- والتبرير تقرأونه أدناه. أقتطف لكم جزءا من حواري مع الصحفي حميد عقبي حول هذا الموضوع:

علينا أن نلاحظ هنا بهذا الصدد أن أي انتعاش أدبي سواء كان رديئا أو جيدا فهو مؤشر مبشّر على أن العجلة تدور..وأنا بالمناسبة أحب سماعها تدور أيا ما كانت تطحن، هذا الأمر من وجهة نظري طبيعي تماما لماذا؟ سأخبرك لأنه خذ مثلا دارًا أجنبية مثل Mills & Boon وهي دار تنشر الأدب الرومنسي الموجه بالأساس للنساء هذه الشركة تطبع 150 عنوانا جديدا شهريًا وتوظف 1500 كاتب من جميع أنحاء العالم وتبيع نسخة كل دقيقة من مؤلفاتها مع المستوى المتدني الأدبي المتفق عليه لقصصها رغم ذلك دخل اسم هذه الشركة إلى قاموس أكسفورد المرموق ككلمة تعبر عن قراءة القصص الرومانسية، لذلك بعد معرفة هذا ندرك أن كل الدور الالكترونية العربية لا تصل هذا الرقم أي 150 عنوانا شهريا هناك من يتخيل نفسه أنه يعيش في طوفان بينما دار واحدة من النصف الكرة الشمالي تطبع وتنشر ورقيا والكترونيا ما ننشره مجتمعين في سنوات، وحتى لو أضفنا لها المنتديات والدور الورقية لذلك نحن الآن في انتعاش أدبي وحراك فكري وقلمي لا يجب علينا أن نقمعه بطريركيًا ولا نمارس عليه أبوة أدبية بأي شكل من الأشكال لندع التاريخ والخلود يختار من يشاء فقصص ديكنز كما هو معروف كانت تعتبر من الكتب الرائجة الضعيفة أدبيا في حياته لكنها أصبحت من الكلاسيكيات التي لا غنى لنا عنها في أدبنا العالمي اليوم كما أن التاريخ تجاهل شوبنهاور في وقته ولم يتح له الا الاستمتاع بنجاح محتشم في أواخر حياته بينما كانت أمه مؤلفة القصص مشهورة وكتاباتها رائجة فيما اليوم نعرف شوبنهاور ولا أحد يقرأ ما كتبته امه تقريبا..لذلك مجددا: دع التاريخ والتيار الزمني هو من يحكم وعلينا ان نبارك هذا الحراك لا نوجهه ولا نقمعه ولا حتى ننقده بأدوات نقدية بالية من زمن بعيد. دعني هنا افتح قوسا لأحيي الكُتّاب والنقاد المغاربة لانهم كانوا السباقين عربيا في احتواء وتأطير هذا الادب الرقمي وتقييمه بأدواته الخاصة فلهم مني كل التحية والتقدير على هذا المجهود.


مصادر:

  • بخصوص المعلومة الخاصة بمؤلفات ديكنز مقتبسة من حوار الدكتور خالد م. الرشيد مع عبد الرحمن أبو مالح في بودكاست فنجان (انصحكم بمتابعته فهو مفيد جدا).
  • بخصوص معلومات عن شوبنهاور فهي مقتبسة مما قرأته عنه في الكتب هنا وهناك مع الاعتماد القوي على كتاب (عزاءات الفلسفة) الفصل الخاص بشوبنهاور ترجمة يزن الحاج.
  • المعلومات الخاصة بدار نشر  Mills & Boon مقتبسة من موقعها الرسمي.

لا تتردوا في مناقشة الموضوع معي، تصحيح خطأ ، تقديم اقتراح أو توجيهي.

رابط الحوار كاملاً: http://www.raialyoum.com/?p=625742

الحوار بشكل pdf جاهز للتحميل:  حوار يونس بن عمارة مع حميد عقبي.

Advertisements
نُشِرت في دار الزنبقة للنشر الالكتروني الحر, روابط | الوسوم: , , , | أضف تعليق

الوفرة تصعّب الوصول. (مخرج فكري من هيمنة غوغل وفيسبوك)

قرأت المقال “هل تستطيع الهروب من جوجل؟” الذي كتبه @axok12 والذي يتحدث عن أنه لا مهرب من غوغل.

نقول هنا أن جمع كمٍّ كبير من البيانات يولّد عدة مشاكل ليست على صعيد انتهاك خصوصية الغير فقط بل من ناحية مالك البيانات نفسه أي غوغل أو أي شركة تماثلها، من بين هذه التحديات التالي:

  • حفظ هذا الكم لأطول مدة وبأقل سعر (هذه المشكلة ستحل قريبا ).
  • تصنيف وترتيب هذا الكم من البيانات بشكل يسهل الوصول إليها بشكل سريع. (لا تزال برمجيات معالجة البيانات الضخمة غير فعالة بما يكفي) .
  • المشكلة الأصعب: توقع الخطوة التالية التي سيقوم بها المستخدم الذي جمعت بياناته.
  • غوغل تعرف جزءا منك فقط. وهو غير كاف فلو قلنا أن خلال يوم من حياتك تنتج مئة كيلوبايت مثلا من البيانات على الشبكة. فالأرجح أن سبعين بالمئة منها هي مراسلات وهي وان كانت في قبضة الفيسبوك أو تطبيق مراسلة آخر فالمهم ان غوغل لا تعرف كل شيء ولاضرب مثالا اخر سمعت ان متجر مساعد امازون الكسا قد اضاف خمسة عشرة الف وصفة طبخ لالكسا لنقل ان هناك زوجا خرج مبكرا من عمله واتى للمنزل مبكرا وامر الكسا ان تعطيه وصفة طبخ جيدة وقام بها وطبخ العشاء واتت زوجته وتناولا العشاء معا وفرحا وعاشا بسعادة دخلت زوجته النت تلك الليلة وطلبت من امازون برايم ساعة ابل هدية ومفاجأة لزوجها العزيز.. حتى لو عرفت امازون كل ذلك فان غوغل لن يعرف وسيعاني نقص معلومات واضح ولن يفهم حتى لو دخل ذلك الزوج مثلا لغوغل وبحث عن (فوائد نبتة القرفة) .. لانه ما ان تفقد معلومة لا يمكنك توقعها يصبح توقع المستخدم أو العميل اصعب ما يكون..

خطر فيسبوك والشبكات الاجتماعية

يقرأ ويفحص فيسبوك وغيره من الشبكات الاجتماعية رسائلك الخاصة حتى ولو ادعى غير ذلك وهو الان يطور نظام تعرف لغوي يهدف الى فهم حتى اللهجات (اسمه DeepText) وبالتالي فمن الممكن من خلال نظام مسح الرسائل أن يعرف الفيس ان سكان بلدة بيدفورد مثلا متفقون بنسبة كبيرة على انهم يحتاجون بشدة إلى مولٍ تجاري، ما المتوقع من فيسبوك أن يعمل؟ قد يبيع المعلومة لمستثمر ينجح نجاحا باهرا أو يبيع التحليلات لشركة مالية تدير مخاطر الاستثمار وهي تقوم بالواجب و يجدر الملاحظة أن هذا لا يتم عن طريق توقع الامر وتحليله من بوستات اهل بلدة بيدفورد في الفيسبوك لان الفيسبوك يعرف جيدا ان ما بالمراسلات الخاصة اصح واعمق كثيرا من المنشورات..ما علاقة هذا بغوغل؟ ..نقول ان غوغل لا تمتلك وصولا لهذا المسار العميق من البيانات ومع فشلها في نشر غوغل بلس فانها قاصرة جدا في توقع “ما هو التالي” أقل من فيسبوك حتى لو كانت تؤرشف كل منشورات المستخدمين عليه من هنا يكمن خطر فيسبوك الذي يتفاوض الان مع الصين لرفع الحظر عنه مقابل تقديم نظام مراقبة محتوى عميق للحكومة لماذا الفيسبوك يريد ذلك؟ لان النظام هذا اصلا يملكه ويستعمله علينا الان!!.

اذن فهذه هي ملخص الأمور والعوامل التي تصب في صالح المستخدمين حتى الآن هي:

  • الوفرة في البيانات تصعّب ادارتها. عامل مهم في صالح المستخدمين
  • عامل ان کل شرکة تملك جزءا فقط من بيانات المستخدم مهما كان كبيرا فالفيس يملك البيانات العميقة للمستخدمين من صور شخصية وملفات ومسودات الاعمال والكتب وكلمات السر الحساسة المرسلة عبره ومعلومات تجارية هامة ولكنه لا يملك تاريخ بحث كامل للمستخدم بينما يملك غوغل العكس.
  • عامل اخر في صالح المستخدمين هو مهما كان كم البيانات التي تجمعها الشركات فمن الصعب توقع التالي للمستخدم وسأضرب هنا عدة أمثلة:
  • لنفرض أن غوغل تلاحظ ببياناتها ان شخصا بات ليلة الامس يشاهد وينوع في مشاهدة مواقع البورنو لينشر غدا على صفحته في الفيس صور حفل خيري أقامه في مخيم للطلبة جمع فيه مئة ألف دولار لصالح مرضى السرطان من الأطفال. غوغل لن تتوقع هذا قط ولن تفيد شركة الطيران التي حجز فيها هذا الشخص ليذهب للمخيم فالارجح ان غوغل كان تتوقع ذهابه للاس فيغاس لمقابلة كيكي!.
  • لنفرض أن قسًا بات ليلة امس فاتحا عشرة تبويبات على متصفحه تتعلق باعمق واهم تفاسير الكتاب المقدس والكلام عنه فقط ليتحرش في الغد بطفل صغير في كنيسته. غوغل كانت تتوقع من القس أن يكتب بحثا لدورية البحوث الدينية الكاثوليكية! ويطلب بعض الكتب المتخصصة من متجرها!
  • لنفرض أن فتاة بحثت حول موضوع الانتحار وكيفيته (لا عن تجنبه) طيلة الليلة ..لتذهب في الغد وتدفع ملفا لها لأول مرة لتوظيفها في قسم المكالمات الهاتفية في الخط الساخن لمكافحة الانتحار ! غوغل لم ترى هذا قادما!!

وهلم جرا ..فالخلاصة هي أن “وفرة البيانات بشكل كبير تصعب الوصول” وقد تعارض قولي بأن “المهم أنه يملكون كل شيء عنك” لأرد عليك أنهم يملكون فقط جزءا واجزاء اخرى متفرقة تملكها شركات ليست من نفس المنهج وهي نقطة ليست بالهينة لمتابع صراع الشركات وارادتها الحصول على كل شيء منك اضافة الى انك لست “ملحوظا ولا مهما بالنسبة لهم” حتى “تعمل شيئا مهما” وهم يجمعون البيانات لتوقع (ما الذي ستقوم به لاحقا من شراء أو معاملات) والا لسقطت “اهمية ما يعرفونه عنك” ورغم أن هذا هو الهدف فهذه الشركات دوما ما تفشل في توقع (الشيء الجيد او الناجح تجاريا او فنيا والذي سيحدث فيما بعد) ويبقى توقع التالي امرا عصيا فغوغل وفيسبوك رغم كل بياناتها لم تستطع التنبؤ بفشل منتجاتها هي نفسها (فشل عدة منتجات من غوغل وفيسبوك وتم اغلاقها ومن يعارض بقول أنها كانت تعرف ذلك وقد خسرت عن علم كمثال صفقة موتورلا من غوغل سابتسم له بود واذكره بالآية الكريمة ((وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ)) إذ مهما بلغ حمق مؤسسي غوغل فانهم لن يدخلوا ابدا في صفقات خاسرة لو علموا بها مسبقا وقد ثبت خسران الكثير من صفقاتهم فتبين لك لب المشكلة الآن) لنواصل القول أنهم لم يستطيعوا أيضا التنبؤ بقائمة نيويورك تايمز لأفضل الكتب مبيعا كمثال: رواية المريخي وهي منشورة نشرا ذاتيا وتحولت لفلم ولا الفلم الناجح القادم ولا الانهيار الاقتصادي التالي ولا توقع الازمات الثقافية والمادية والسياسية منها ولا ان فتاة باكستانية (مالالا يوسفازي) تكتب في مدونة موقع بي بي سي ستحوز على نوبل للسلام ويطبع كتابها ويترجم لأكثر من لغة من بينها العربية.

دمتم آمنين.

نُشِرت في مقالاتي, يونس بن عمارة, الكشكول | الوسوم: , , , , | أضف تعليق

كيف ستكونُ نهاية العالم؟.

كيف ستكونُ نهاية العالم.
حسب رؤية مطور تطبيقات عربي يشعرُ بالضجر قبل الفجر بقليل.

قرأتُ في طفولتي الكثير من سناريوهات نهاية العالم، وكنت لا أقاوم أي رواية أو فلم يتكلم عنها وهكذا فإني قد أصبحتٌ خبيرا في هذا الموضوع.. على أية حال اكتشفت العمل الحر مبكرا وهكذا برمجت وطورت تطبيقين يدران علي دخلا واتممت دراستي لتجزية الوقت وارضاء الوالدين لا اكثر ثم سافرت بعيدا وكونت شركة وفي مكتبي هذا الان اشعر بالضجر لدرجة أني فكرت واجترأت على كتابة قصة قصيرة.. لأول مرة طبعا اكتب نصا ادبيا لذلك عفوكم عن اي اخطاء سردية او لغوية يمكن ان يحملها..

اضافة الى هذا.. لا يجب ان تتعبوا خلاياكم الرمادية كثيرا لان موضوعها سيكون طبعا هو كيف سينتهي العالم..

هل هذا سيقتل التشويق؟ لا ادري..لنذهب لصلب الموضوع: كيف انتهى العالم..

الأمر كله بدأ بتطبيق على هواتف الاندرويد أطلق كمزحة ولم يتوقع له أن يحقق كل هذا النجاح وفي الاخير لم يتوقع احد قط ان يتسبب بنهاية العالم..

فكرة التطبيق بسيطة جدا ودينية.. يحتوي التطبيق (واسمه تطبيقة سجدة) على خريطة فيها احداثيات كل مكان على الأرض..وهو تطبيق تنافسي وغايته هو ان يتنافس المشتركون والمثبتون في العبادة وبالضبط سجدة الشكر لله.. يعني مثلا ان يسجد مسلم شكرا لله في قمة افريست.. وقتها يضع لك التطبيق علامة الصح باحداثيات القمة.. طبعا كان هناك الكثير من السعوديين الضجرين من صلوا لله في اماكن بعيدة ونائية واحدهم كان سباقا وصلى في اعمق بقعة من المحيطات.. وبقدرة قادر وبشكل عجيب هرع الناس بشكل محموم للتسابق والتنافس..

بدأت اول مذبحة في الهند لما صلى احدهم في معبد هندوسي الاكبر على الاطلاق وكان قد كسر احد الاصنام خطأ.. ثم بدأت المشاكل في الصين لما صلى احد الويغور في مكتب الدلاي لاما بعد ان تنكر بزي بوذي..ثم بدأت مناوشات دامية في اليابان لما صلى مسلم في معبد شنتو هو الاكبر أيضا…

ورغم حظر التطبيق على غوغل بلاي وفي النت ووضعت له غوغل الحظر في كل مكان الا انه استمر كالنار في الهشيم وبلغت حصيلة ستة اشهر الاولى من استعماله خمسة آلاف قتيل.. وعن المشاكل التقنية التي قد يفكر بها احد مثلاً كيف نتحقق من انه صلى فعلا في تلك الاحادثيات فتلك موضوع اخر فنحن هنا سنفصل في التداعيات لا اكثر..

صدرت نسخ اخرى من التطبيق خاصة بالديانات الاخرى لكنها لم تستطع منافسته بسبب قيود دينية اصيلة تلزم الصلاة والتعبد في المكان المخصص وليس مطلقا كالمسلمين.. وايضا لسبب ما لم تحض بالشعبية الكافية.. والامر المحير الاخر ان فكرة التنافسية فيه كانت شديدة جدا لدرجة ان غير المسلمين كانوا يحملونه ويتنافسون فيما بينهم حتى لو لم يسلموا..

بدأت الفوضى في اوروبا بالضبط في فرنسا العجوز لما صلى احد المسلمين في ست وخمسين وكنيسة على اساس انه قس وفي اشرف واقدس البقاع لديهم.. كان الهوس منتشرا مثلما حدث مع لعبة بوكيمون غو في حالة لو ضربت التاثير في مئة ضعف فقط!

ثم بدأت الحرب

هل قلت الحرب؟؟ نعم ..

لما صلى احد المسلمين في غرفةبابا روما واكتشفوا انه يوناني متنكر بشكل كاردينال .. اعلنت روما الحرب على يونان ودخلت ايطاليا معها ثم فجأة (اندلق) كل شيء وانفتحت كل جراح الماضي قامت فوضى بين الاتراك واليونان الامم المتحدة ابدت القلق كالعادة ولتهدئة النفوس التي لم تهدأ قط.. الفتاوى لم تفعل شيئا احد المفتين قال ان التطبيق لا يخالف الشرع: بدليل قوله عليه السلام وجعلت لي الارض مسجدا وطهورا.. الخ..خالفه البعض بقوله لدينا العهدة العمرية ولا يجوز هذا ولم يفعله احد من السلف فرد المفتي الاول انه لا يعلى على قول النبي عليه السلام ولم يتفقوا على شيء…

تحالفت ايطاليا والفاتيكان مع روسيا لضرب السعودية. تدخلت امريكا مع تركيا لضرب اليونان. انضمت اليونان للحلف المقدس (ايطاليا-الفاتيكان-روسيا) انضمت سوريا للسعودية وجميع الدول العربية وامريكا لمواجهة روسيا.

انضمت الصينُ لروسيا وضربت اندونيسيا انضمت اندونيسيا لليابان وحلف امريكا وضربت تايوان والفيتنام..

الباقي انتم تعرفونه بوجود ترمب خرجت خمسمئة قنبلة نووية دمرت كل ما هو جيد وجميل والبقية الباقية مرضوا بامراض لا علاج لها..واصبحوا شبه زومبي.. عاش صاحب التطبيق حتى اخر لحظة ولم تنفعه دموعه وكان اخر ما كتب..

كنت انوي ان تكون السجدات لله وان يكون الدين كله لله لكن للاسف دمر هذا العالم رغم نيتي الصافية..

لم يتوقع احد من المحللين ان يحدث هذا ولا حتى انا مطور تطبيقات الاندرويد..

يذكرني الآن تطبيق ما ان اشرب الماء استاذنكم ويخبرني شات بوت ما أن تطبيقا جديدا قد دخل للسوق اسمه سجدة.. الذي يقول المطورون ان البوتات اتت لتقضي على التطبيقات فربما يقضي على العالم شات بوت حصل على ذكاء كافٍ..

حان وقت فطور الصباح ..الى اللقاء.

ملحقات مفيدة:

الصورة التي بدأت الحرب العالمية الثالثة:

screenshot_6_iphone6splusrosegold_portrait

المصدر: ارشيف ما بعد الحرب – اللجنة الدولية للحفاظ على البشرية من الانقراض: اتحاد الامم المتبقية.

مسلم عربي يستعمل التطبيق يسجد شكرا لله في احداثيات (بِكر)*

1001853_567059226677619_1177381555_n

*احداثيات بِكر: من مصطلحات التطبيق التي انتشرت بشدة: بكر بمعنى أنه لم يسجد فيها لله قط من قبل –حسب علمنا طبعا-

*من مصطلحات التطبيق التي انتشرت بشدة: بكر بمعنى أنه لم يسجد فيها لله قط من قبل –حسب علمنا طبعا-

نُشِرت في قصص قصيرة, يونس بن عمارة, الكشكول | أضف تعليق

صدور كتاب “أنثربولوجي على المريخ” لأوليفر ساكس باللغة العربية.

السلام عليكم أحبائي.

صدر عن دار كلمات الكويتية، كتاب أنثربولوجي على المريخ للكاتب الرائع المذهل أوليفر ساكس وقد سعدت بترجمته مع الزميل بلهاشمي عبد الرزاق.

صورة الغلاف:

cxort_lweaquno6

نبذة:

cxort_lxuaa8whh

 

مقالات مميزة للتعرّف على أوليفر ساكس:

دمتم بوّد.

نُشِرت في مراجعات الكتب, يونس بن عمارة, ترجماتي, غير مصنف | الوسوم: , , , , , | أضف تعليق

مستر باين يقدم نصائحهُ لمجتمع حسوب io

ملخص المقال لمن يتعب من القراءة الطويلة:

“لو قلت ما معنى هلامية وكيف تفكك المشاكل الكبيرة وتتخلص من التشوش والارتباك والاحباط. استعن بالله وواصل القراءة!.”

معظم مشاعر الكآبة والاحباط ناجمة عن (خيبة أمل في تحقق توقع ما). لهذا العدميون ينصحون بعدم الرغبة بشيء.ويقول الشخص الذي يشعر بهذه المشاعر عادة أن (الكون) أو (القدر) متكاتف لعكس مراداته كلها وايقاع (بشكل يغيظه) ما لا يريده. لذلك يحبط ويتوقف عن التوقع لكنه لا يتوقف عن الامل يقول العدميون ان الامل نوع من امراض المشاعر البشرية يجب ان يتخلص منه كي ننتهي من موضوع قلق الوجود الانساني.

هذا بالطبع خطأ وسناتي لتفصيل هذا فلو قلنا مثلا ان ما يحبطك هو (عدم نجاح) او (عدم حصول على وظيفة ما) أو (فشلك في تحدي او مسابقة) ستأتي مشاعر الاحباط وهذه مشاعر احباط عادية وقد لا تستمر غالبا لانها خيبة امل توقع واحد. لكن هناك مشاعر كآبة واحباط وتشوش يقول لك القائل فيها انه لا يعرف السبب منها لكن السبب هو (تكرر خيبات الامل لدرجة لا تعرف من اين تبدأ بسردها او انك تعبت من حملها فنسيتها وبقي الاحباط فقط ما تتذكره).

وحل هذه المشكلة يكمن في التالي: (اولا) قلنا ان الاحباط والكابة سببها خيبة امل بتوقع ما. ابحث ماذا كنت تتوقع فقط اعرفه ولا تشعر باتجاهه بشيء. مثلا لقد دعوت وصليت وقمت الليل لاحصل على الشهادة الفلانية ولم يحصل ذلك . لنكن واقعيين بعض الناس بل الكثيرون منهم يكرهون القدر لما لا يتحقق توقعهم بعد جهد جهيد وهذا يضاف الى كم الاحباط + كره أنفسهم والشعور بالذنب لانهم كرهوا القدر او الدهر ما يسبب اجمالا خيبة املهم في التوقع. لذلك اعرف فقط ما الذي خيب املك كشيء او قضية او شخص ثم لا تشعر باتجاهه بشيء.

ثانيا انس الموضوع مبدئيا وضع اهم مشاكلك القريبة منك في حياتك وقسمها. مشكلة من يشعر بالارتباك والتشوش هو انه يحب ان يفرقع بيديه فتحل كل المشاكل. اذكرك عزيزي ان الرب خلق الكون في ستة ايام لحكمة جليلة منها اولا انه سيخلق الايام اولا. ثم لانه لا داعي للاستعجال ابدا. ثالثا هناك دائما لذة ‘التأخير” التي تاتي بالاتزان وما يسمى بالنضج.

لو تشابكت خيوط سماعتك هل يمكن حلها في ثلاثة ثواني؟

لو تزوجت الان اصلا؟ هل يمكن ان ترى ابنك في الشهر الاول؟ الافضل اصلا الا تفعل ذلك لانه سيؤذي قلبك.

من خلال صحبتي لبعض المهتمين بالرياضيات وجدت انهم عندما تعطيهم مسألة لا يحلوها قط دفعة واحدة لنقل مثلا ان لديه تكاملا سيقسمه ويفصله لديه معادلة ما سيفككها انهم بارعون في ذلك جدا.. لو قلت لك هاك فخذ عجل حنيذ هل يمكنك ان تاكله في لقمة واحدة؟ مستحيل لذا لا تشوش نفسك فكر بجدية لديك مشاكل نعم من لا يملكها احمل مفك البراغي وفككها.

الاسهل والابسط اولا. باحسن الطرق.

من عادتي اني لا اوجه اي احد. رغم اني لما طالعت اغاثا كريستي في مجموعة قصصها تحريات مستر باين قلت في نفسي ان افضل وظيفة في العالم هي وظيفة مستر باين. والعزيز باين يقول:

Parker Pyne 1.jpg

وادعوك الى مطالعتها لانه يعلمك المنطق الذكي.

لكن لو كنت المستر باين لقلت لك . لا تحل ابدا المشاكل المعنوية والخيالية مثلا “ساقضي على التسويف” او “ساقضي على الخمول” “ساتعلم لغةً” “ساصبح رائد فضاء.”

اترك هذ الافكار المثالية وحل مشاكل واقعية كن برغماتيا محضا في هذا الموضوع بالذات وستاتي الامور الاخرى في وقتها.

لكن احزر ماذا ؟ لا تتوقعها لاننا قلنا ان الالم ياتي من التوقع فلدينا الان مشاكل عملية برغماتية لحلها ولا وقت لدينا للتوقعات!

مثلا ركز على اجزاء بسيطة جدا من المشكلة تكون كالتالي: “اود ان اكتفي ماليا بذاتي دون مساعدة مالية من احد” حتى من ابوك ستقول صارخا (وانت لا تطيق محادثة احد لانك في حالة كآبة مجيدة: بالذات ابويا!!) اوكي حسنا يا صغيري الظاهر انك كبرت أبشرك يا غالي هذه ليست مشكلة غالبا اين المشكلة؟ انا لا اراها كما تقول دورا حسنا المشكلة قد تكون ” لكنني اكره كل الوظائف التي يها تعامل مع البشر” ها هو الان يتضح الامر “ايجاد عمل ” كلمة عامة ومشكلة هلامية ولا حل لها غالبا الا ان تحددت في اطار لو لم تضع لها بروازا وخيطا لن تتمكن من تعليقها على حائط (عقلك ) ومشاهدتها لتحلها فيما بعد، الان مرحى وجدنا مشكلة جميلة!!. حلها يكون في البحث عن “وظائف لا يوجد فيها تعامل مع البشر” قد تقول مستحيل لكنها موجودة فعلا في فترة من حياتي عملت في مصنع مغلق لتعبئة العطور انا وزميلي المقرب فقط في الليل دون ان اضظر لمعاملة اي احد مع الة لغلق الزجاجات لا تضطر لمحادثة مخلوق يمكنك سماع الاذاعة او الدروس او اي شيء ولن يزعجك احد والاعمال مثلها كثيرة [الممجد @hade.alahmad1 وضع موضوعا رائعا هنا مفيدا هنا http://bit.ly/2dspQwV%5D كما أنني أعرف من لا يطيق صحيا حرارة الشمس ووجد اعمالا ليلية اقصد ان هذه مشكلة بالنسبة لك لا تهتم للناس وتحل مشاكلهم هم المعنوية ك”ايجاد عمل” لان في نظري ايجاد عمل دون ان تعطيني اي محدد اخر مفصل يشبه تماما قولك التالي “اريد ان اصطاد العنقاء” ولا املك الا ان اقول لك بالتوفيق عزيزي حظا موفقا. لان كلمة ايجاد عمل لدي هلامية ايضا لا تعني شيئا المشكلة الحقيقية بالتحديد لدي هي “ايجاد اكتفاء ذاتي مالي حتى لو كان حد ادنى بعمل لا يتطلب ان تتعامل فيه مع الناس ” هنا عندما تتضح “تفاصيل” المشكلة حلها يسهل جدا.

وهذه المشكلة كمثال فقط والا فيمكنك وضع مكانها ما تريد مع ماذا قلنا؟ مع التفصيل لا التعميم والان لنلخص الخطوات كالتالي:

  1. لا تركز على مشاكل معنوية هلامية عامة. لانك ببساطة لن تحلها مطلقا .
  2. لا تركز على مشاكل عامة مثلا “ايجاد وظيفة” بل ركز على مشكلتك الخاصة مثلا ايجاد وظيفة قرب منزلي. ايجاد وظيفة بعيدا عن منزلي ايجاد وظيفة خارج دولتي اصلا أو ايجاد وظيفة في هوايتي وليس شهادتي وهكذا
  3. وصف المشكلة في البند 2 غير كاف لحلها يجب اضافة تفاصيل اخرى قدر الامكان مثلا “ايجاد وظيفة في هوايتي وليس شهادتي وتاسيس عمل مستقل بعدها لوحدي” حل مثل هذه المشكلة المحددة يكون كخطوة اولى هو تحقيق الحد الادنى مستلزمات الحياة +الايواء والطعام+ادخار جزء من المال ولو بسيط لاطلاق عمل مستقل لاحقا.

لما تتحدد المشكلة بتفصيل (بتفصيل! بتفصيل! ) ستجد حلا لا محالة ان كنت تمتلك الحد الادنى من الذكاء. لذلك ابتعد عن التعميم والامور الهلامية كما اسميها.

ما الذي يمنع من تحقيق هذه الامور؟.

عدة اشياء عادة.

  • انعدام الوضوح الداخلي. نتيجة عدم وجود منصة راسخة في الذات للافكار الجيدة.
  • تطبيقات الطرف الثالث العقلية: بمصطلح تقني: ما يسبب لبرامج عقلك المشاكل والثغرات هو تطبيقات الطرف الثالث”الملعونة” أي افكار الاخرين عادة والتي تثبتها عادة دون “التحقق من المصادر” ولا مراقبتها.

لو تيسر الوقت ساتكلم لاحقا إن شاء الله بتفصيل اكثر عن كيفية تاسيس منصة فكرية راسخة في الذات للافكار الجيدة التي تؤسس لتطبيق “تفكيك المشاكل ثم حلها” في ذهنك تستطيع تشغيله ‘ذاتيا ‘ أي حل المشاكل دون الاصابة بالكآبة والاحباط. وتذكر دائم ان السلامة والسلام هي الاصل وان نقائضها هي امور طارئة وغير طبيعية وليست اصلاً في شيء فضلا عن عقلك او ذهنك.

tumblr_oad6klyblO1t8mz05o1_500.jpg

نُشِرت في مقالاتي, يونس بن عمارة, غير مصنف | الوسوم: , , , , | أضف تعليق

لو كتب بن خلدون نصا في زمننا ماذا سيكون: ورقة من المقدمة الحديثة.

فصلٌ في أن العربي إذا اصطدمت فكرته بجدار الواقع تكور وانقهر وبكى ونكص على عقبيه.

ثم دخلت السنة السادسة عشرة بعد الألفين من مولد المسيح، التقويم الذي احتل العالم لذلك أصبحتُ أؤرخ به الآن كما أنني امتلك حاسوب التفاحة المقضومة وهاتفها.

قيل أن ستيف أعمال هذا كان مُتهتها يتكلم بالتأتاة وكان صغيرا فوجد ذات يوم وهو راجع من المدرسة في طريقه للبيت شيخا طاعنا في السن ذو كرش عظيمة جدا لا يمسك نفسه عن الفُساء علنا أمام الناس دون حياء ولا حشمة فأراد ستيف أعمال أن يقول له ما “أنتن رائحتك” فغلط فأراد قول “ما أكبر كرشك” فلم يتمكن حتى من ذلك فتمتم قائلا “ما أك…ما أك..” ولم يتمها فسمعه أصدقائه فقال له صديق متوحد يلبس نظارات غليظة عندما تؤسس شركةً سميها بالماك. فقال له ستيف أعمال: صد..صد…صدقت!. رواه الديلمي في سنن الأعمال. وهو لقب جوبز الحقيقي.

أما عبد المهمين المولود في أحد القرى من أعمال الشامِ فسماه أبوه كذلك ليهيمن على النت فيما بلغنا من الأخبار الموثوقة. وقد فعل ذلك بشركة حسوب، التي لما تكتبها في برنامج “الكلمة” من أعمال بيل بوابات يقول لك أنها خطأ املائي. قال بعض المحللين المهمين جدا أن هناك ألِفا لينة مختبئة في حسوب لأنها كانت حاسوب من قبل وبيل بوابات عبر برنامجه لا يقول أن حاسوب خطأ. وهو أعجميّ لكنه يعرف العربية فسبحان مدوّل الدول بين الناس، أو أنها حيلة تجارية أو أنها مجرد خطأ عن غير قصد والمهم أن مراد أبيه تحقق في هيمنة حسوب نسبيا على الوب العربي.

ففي حسوب الذي يشبه الشبكات الاجتماعية إلا أنه موقع للنقاش الراقي كما يقول المحتوى فهو أحد أعمال حسوب هذه، هناك التاجر والتقي والفاجر والنقي والذكي والغبي والصغير والكبير ومصطفى وسعدي وكلاهما وابنائهما ومتجرٌ جميل للشفاطات وشركة لنقل العفش والبوفيشُ وأحبائه والبوم وأحفاده والضحاك والوطواط والرجال الآليون واناس من المستقبل واخرون من الماضي ومؤيدون لداعش ومخالفون لهم ومؤمنون وملحدون ومنفتحون ومنغلقون ونساء ورجال وأطفال وبنين وبنات ومعلمين وتلاميذ وطلبة ومتسولين ومسوقين وغيرهم واناس ذو افكار كبيرة جدا لدرجة أن مرقس جبلُ السكر لو عرفها لبكى سنينا حتى ترحمه زوجته المغوليّة، لكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه وكم من عالم في رداء وضيع وكم من ألمعي في ثيابٍ رثة.

بعضُ أخبار مرقس جبلُ السكر وقصص سرقته.

483677-mark.jpg

بلغنا فيما رأينا لأن سماع الأخبار أصبح موضة قديمة في هذا العصر المشوش، أن مرقس هذا سرق أفكارًا من سناب شات حتى أخذ كل افكاره ولم يدع شيئا له فذهب صاحب سناب شات وبدل اسم شركته واخترع نظارات يصنعها صينيون مستعبدون. اذ كذب العم سام كما في عادته دوما في الكذب الصريح الوقح لما قال ان العبودية ذهبت فلا زالت هناك بعقود وتوثيق بلغتنا ورأيناها في الوثائقيات من جانب اقاليم الصين والمغول والاراضي النائية.

وسمعتُ من العام الماضي أن مرقس جبل السكر قرر أن يقرأ كتابي المقدمة فقال انه كتاب جيد ومن اوائل من تكلم عن علم الاجتماع بينما أنا اسميه (العمران) والفرق بينهما كبير لكن لا يعرفه هذا الأعجمي الألكن للأسف وقد زادت به وقاحته ليدعي أنه (به نظريات قديمة لم تعد توافق العصر الحديث). فأقول له تف تف.. أنت وكلبك كثيف الشعر سواء. وأنا لا استخدم موقعك بل أستخدم حسوب وتلغرام ولاين وغيرهما من تطبيقات العباد المختلفة والحمد لله.

وها هنا وكما عودتكم في المقدمة تحليلات مهمة في الفرق بين العرب والعجم وخصوصيات تفكير العرب هو أن العربي اذا دهمته داهمة وصدمته جائحةٌ انقهر ونكص على عقبيه وتقهقر وتنكس وأنكس اعلامه وبكى وتكور ثم بدل فكرته وافكاره وذهب ليربي النمل في بلاد الواق واق(الموزبيق) أما الغربي مثل صاحب سناب شات فلما دهمه مرقس جبل السكر بسرقة افكاره لم يبكي ولم ينهنه ولم يتباكى ولم ينشج حزنا وأسى ولم يربي لحية ولم يشرب الخمر بل ذهب وصنع قلبا لنفسه وعمل نظارات حلوة وقالها “لأجعلنها شركةً تبيع منتجات ونظارات” وبدل اسم الشركة واستمر في نجاحه فها هنا تعرف فرقا مهما من بين الفروق بيننا وبينهم ما هي بالضبط، والله يقول الحق وهو يهدي السبيل.

نُشِرت في مقالاتي, يونس بن عمارة | الوسوم: , , , , , | تعليق واحد

ورقة من يوميات سامبر على حسوب io

إنه من الصعب ان تصبح سبامر في هذا العالم.

ليس من السهل ان تدخل الف موقع وتكتب “شفاطات ستلا” مثلا… لانه من المعروف بيننا نحن المسوقون (وهذا هو اسمنا الحقيقي لا الاسم المزعج القبيح سبامر) انك بمجرد ان تعشق الحديث عن شيء ونشر مواضيع اعلانية مزعجة عنه حتى يستوطن عقلك واحلامك.

انا في حياتي كسبامر حول الشفاطات مثلا اعيش حياةً افضل من سبامر حول “مؤخرة كارداشيان ” لان تلك المؤخرة لو اتتك في المنام ستحط على وجهك لتقتلك فالسبامر لا يعانون من الجاثوم أو الكوابيس العادية بل يعانون مما نشروه طيلة اليوم. لذلك ما تنشره يعود اليك لو حلل فرويد احلامي لرفع يديه واستسلم . وعندما يستسلم ساعرض عليه ان يشتري احد الشفاطات.

لنقل أنك صادق في معاداة السبام لذلك امض قدما، انزع موضوعات التسويق او السبام كما تدعي من الانترنت هل سيكون العالم الافتراضي سعيدا؟ لا اعتقد ذلك ..صدقني لو تعطل السامبر ليوم واحد لاصبح الانترنت شديد الرتابة والملل.. لن نجد شيئا نعلق عليه كل الاخبار صادقة لا احد يهتم بانجلينا لا احد يقتل الفنانين ثم يحيهم في اليوم التالي لا شفاطات بان ستلا ولا اغبياء مبهجين لا شيء. لذلك اقول السبام شر لا بد منه.

قد يسأل احدكم : كيف يمر يوم سبامر على الانترنت ؟ الاجابة ببساطة يبيع. لا يهم ما الذي تبيعه هواء كندا حذاء للعصافير حليب الناقة ملابس داخلية اقمصة المهم انك تبيع شيئا ما وكي تبيع يجب ان تنشر وكي تنشر يجب ان تكتب من هنا ياتي السبام.

السبام شيء يتطور ولا يبقى ثابتا كلما زادت حماية وردبرس والمواقع من التعليقات والروابط المزعجة زادت قدرة السبامر الابداعية لدينا الان مجموعات فيسبوك جيدة وقوية نتفاهم فيها ليلا عن كيفية نشر شفاطات هرمى جليم جاز – شفاطات جزيرة جليم جاز ولا تنس ان تضيف افضل سعر في مصر ولا تقل ارخص لان الرخص كلمة ليست في محلها. السبام فن ومنهج حياة لما تجد صديقك في مصعد ولا تذكر شفاطات ستلا لمرة واحدة في محاولة بيعها خلال الفترة القصيرة لمكوثك معه فاعلم ان الشيطان قد منعك من رؤية فلمنا المقدس “ذئب وول ستريت”

رغم اننا نستعمل البرامج للنشر هنا وهناك وفي المنتديات التي تفتقدنا لما نغيب لمدة طويلة عن ازعاجها الا ان السبامر يبقى فنا ابداعيا في كيفية كتابة السبام وذلك فن وموضوع آخر …

مرةً حلمت شيئا مهما في احلامي المزعجة:

مصحة لتعالج السبامر عندما يكبرون او نقابة تدافع عن حقوقهم. لكنها كلها كانت تنتهي بكارثة وتحترق وهذه المخاوف اتتني مرة لما دخلت موقعا اخباريا ينشر الاخبار الكاذبة وبالطبع احزروا ماذا ؟ موضوع من احد مواضيع مؤخرة كارداشيان كان هناك و قمت كالعادة بتحية صديقي السبامر الاخر وكيف احييه باهلا مرحبا بك ؟ لا طبعا بل بتعليق يقول : “فرن جليم جاز – فرن ستيلا – فرن بومبانى – فرن جورنيا – فرن سيمنس” فهذا ما يعرف بصمتي كما نعرف نحن السبامر بعضنا بالبصمات ولان الزبون من حقه ان يعرف الماركات التي تنوي بيعها بالتحديد حتى لو كان مصدرها الصين كلها. لنكمل قلت دخلت ذلك الموقع لارى مقالا وعظيا خطفت منه عيني العبارة التالية:

“وأن رجلاً حضرته الوفاة فقيل له: قل: لا إله إلا الله، وكان لاعب شطرنج، فقال للناس الذين يقولون: قل: لا إله إلا الله: تشك، تشك، تشك هذه عبارة من عبارات لاعبي الشطرنج.”
وقتها انتابني هذا الشعور الفظيع ماذا لو مت وانا اصرخ: “شفاطات شفاطات!!” يمكنك ان تصرخ معي فزعا “ايه الموتة دي ؟؟ “صحيح اني اكتبها طوال الوقت ولا انطقها وانسخها غالبا ولست مثل بعض زملائي في التسويق بالهاتف عليهم الرحمة والرضوان ممن يسوقون لكل شيء فيبح صوتهم.. اعتقد الان انهم سيموتون بأشنع طريقة .

هناك ملاحظة هامة أود ان ادلي بها. هو ان السبامر اصناف واقسام. لو كنت سبامر صغيرا مبتدئا ستكون اسوأ الانواع لدى الناس ثم تتحسن بمرور الوقت فيسمونك مسوقا وخبير تسويق اما ان كنت تملك شبكة اجتماعيةاو تطبيق تواصل مثل تطبيق فايبر الذي يوزع السيارات على الناس بالمجان كذبا ونظام ادارة اعلانات تبيع الاعلانات للعالم كله وقتها سيقولون عنك شركة ناجحة محترمة.. فكر جيدا لماذا مؤسس واتس اب سيخرج من الشركة فسبوك بحلول 2018 لان مارك ينوي ادخال الاعلانات التي كان يصرخ مؤسس واتساب انه ضدها من اول تدوينة له في موقعه الرسمي…مارك يحب النقود ومارك يحب الاعلانات وهو اشترى الواتس لذلك السبب عندما تقوم بنشر سبام محترم بالواتساب لمليار بشري وقتها يقال أنك مالك شركة ولست سبامر..فهمتهم المستويات؟ .. والا فالشبكات الاعلانية هي (سبامر) لكنه متطور فقط.

يعتقد البعض ان “مهنة السبام” المزعجة بدات مع سهولة التواصل الكبيرة او على الاقل عند ظهور الانترنت لكن للمعلومات اول رسالة سبام كانت برقية ارسلت عبر التلغراف تعود لسنة 1864 نعم وانت لم تقرا الرقم خطأً انها قبل ان يولدك جدك يا عزيزي وربما جد جدك أيضا. كان السبام الاول عبارة عن اعلان لمواعيد عمل عيادة اسنان محلية يديرها السيد غابريال (اول سبامر معروف لنا في العالم) ولانه سبامر عظيم فقد قال مفصلا ان العيادة تفتح ابوابها من العاشرة صباحا حتى الخامسة مساء حتى شهر اكتوبر رأيتم الامانة والابداع؟ غابريال العظيم الذي حاز الشرف ان يكون الاول ارسل هذه البرقية لمجموعة من السياسيين البريطانيين دون ان يطلبوها في زمن كانت البرقية للامور الضرورية والقصوى فقط وهي البرقية التي اغضبت بعضهم فكتب عنها غاضبا في جريدة التايمز ( ومن هنا عرفنا حول السيد غبريال العظيم ورسالته ) لان السياسيين اولئك كانوا ينتظرون خبرا مهما وحاسما لا مجرد اعلان تماما كما انك تدخل لحسوب لا لتقرأ عن شفاطاتي العزيزات.

انا والمستر غابريل نتفهم مشاعرك لكنك تعرف الان مستر غابريال ولا تعرف اسماء اولئك السياسيين ، من خلد في التاريخ عيادة المستر غابريال أم اولئك السياسيون؟ والآن من هم أصدق من ياتيك ببرنامج سياسي ألف ورقة لا يطبق منه شيء ام يبيعك شفاطات عندما اقول لك شفاطة 50 سم فانها 50 سم فعلا ؟؟ سادع لك الجواب بنفسك.

اخذت هذه النبذة التعريفية من وقتي الكثير حان الوقت كي اذهب لعملي احييكم ولاتنسوا شراء شفاطات جزيرة جليم جاز!!

نشرت التدوينة أولا على موقع حسوب io مجتمع التسلية. الرابط الأصلي

road-sign-464656_640.jpg


بخصوص المعلومة حول أول رسالة سبام في العالم وتاريخها هي حقيقية ورابط المصدر: http://bit.ly/2dhiJTZ

نُشِرت في مقالاتي, يونس بن عمارة | الوسوم: , , , , | أضف تعليق

مشاركة كتابي في معرض عمّان الدولي.

تنويه:

الأحبّة في الأردن.. يتوفّر الآن كتاب (لو كانَ كافكا يملك هاتفاً نقّالا) للكاتب يونس بن عمارة في جناح دار كلمات للنشر والتوزيع رقم A14 بمعرض عمّان الدولي للكتاب؛ وذلك ابتداءً من اليوم ٢٨ سبتمبر وحتى ١٠ أكتوبر القادم بإذن الله؛ ولطلب الإصدار من أيّ دولة في العالم يمكنكم التواصل عبر الواتس أب مع مكتبة #دار_كلمات والطلب عبر الرقم 0096599119934 وأرجو أن تنال استحسانكم.

#يونس_بن_عمارة
#لو_كان_كافكا_يملك_هاتفاً_نقالاً
#معرض_عمان_الدولي
#الأردن

مراجعة أحمد كريم على كتاب “لو كان كافكا” على الغودريدز.
كتاب : لو كان كافكا يملك هاتفاً
الكاتب : يونس بن عمارة
كتاب ممتع واسلوب جميل من الكاتب عبارة عن 22 مقال
فية كثير من المعلومات ومميزة يحوى على كثير من الاقتراحات وتوصيات لبعض الكتب
كذلك يعتبر سيرة مختصرة لكافكا يسرد بعض اجزاء من حياته في عديد المقالات …
المقالات تتراوح ما بين جيد وجيده جدا *
ولو في بعض الاحيان المواضيع تداخل فيما بينها وهذا الشيء اعجبني عكس الكثيرين
وذكر عدد كبير من الكتاب المميزين منهم سيوران
الكتاب موجه اكثر للقراء بالرغم من المواضيع المتعدده
اختلف معه في موقفه من الكاتب العالمي هاروكي موراكامي
كذلك يبدو الكاتب يونس بن عماره محير في أمره وموقفه من هاروكي
يدخل في مقارنات بين هاروكي وكونديرا بالرغم من اختلاف الأسلوب بينهم .!
اكثر من مقالين يظهر اسم هاروكي وفي مقالات اخرى يذكرة ويضرب به المثل ,
ومن ثم يتهم هاروكي بأنه لا يجيد انهاء رواياته لهذا يترك لها نهاية مفتوحة !!
وهذا بعيد كل البعد عن الواقع ,
لو قرأت اكثر له كنت تدرك ان هذا هو هاروكي ولهذا نحبه
وهذا شيء مميز بالنسبه لنا عشاق موراكامي .
اعجبني الكتاب لكن لدي بعض التحفظات.
رابط المراجعة: http://bit.ly/2cBkOs113680988_567232626781336_7978386933438725534_n.jpg

نُشِرت في مقالاتي, يونس بن عمارة, غير مصنف | الوسوم: , , , , , | أضف تعليق

ما حكاية الدموعُ هذه الأيام ؟

عن بكاء اعتماد الصغير ومئات الشابات الجزائريات.

سبب بكاء اعتماد: تخلف الدول العربية.
التوقع الشخصي: سيطول بكائك.
سبب بكاء الشابات الجزائريات: اضافة الى موت بعض شخصيات المسلسلات فالظاهر ان الباك هي السبب هذه الأيام.
التوقع الشخصي: البكاء لن يجلب النجاح.

اقتباسات تمهيدية:

” لأن في الجزائر ما يجعلك تبكي فورا حتى ولو لم يكن موت احد اقاربك هناك ايضا ما يجعلك تسب، ما يجعلك “تقطع حوايجك ” وتضرب الناس بالـ” السكاكين ” ..!!”
                                                                                      من مقالي أحلام، قلوب وقنابل.
“هنالك شيء ما في هذه البلاد يزيد من نسبة غباء الفرد منا ، لابد أنه الهواء…”
                                                                                      ستار بولاريس*
* لاجئة من بلوتو – تعيش الآن عن طريق الخطأ في الجزائر بعد ان قيل لها انها اكبر دولة افريقية وكما هو معروف ففي لغة بلوتو كلمة اكبر وكلمة احسن نفس النطق. كما هو كلمة ترجمة و كلمة خيانة في اللغة الايطالية.

المقال:

بدأت قصتي مع الدموع هذه الايام بالتعرف على فيديو بدأ ينتشر تحت مسمى المغربية التي تبكي (اعتماد الصغير) والسبب أي سبب البكاء: تخلف الدول العربية، تأخر القطار وسبب اخر هو بطء الاتصال بالانترنت ،الغبن الذي اندهشت (المسكينة الرقيقة) له وكان يعيش فيه المغاربة – وعموم العرب- أثر على نفسيتها المرهفة، ولان حمق بعض الناس مركب كانها لم تسمع عن الاحياء التي يُكدس فيها المغاربة في بروكسل.. حيث ان من المعروف أن من يذهب هناك يقول انه يحس انه لم يغادر افريقيا بعد…اضافة الى ضعف معرفتها بهذا فهي اسباب ليست مهمة جدا كي تبكي من اجلها والاهم ليس بالضرورة ان تسجل ذلك اما الناس لماذا شاهدت ذلك وارتفعت عدد المشاهدات لدرجة كبيرة فلأن معظم الشباب العرب يعطونها 8 من عشرة في الجمال ولاننا شعب سادي –رغم اننا لم نقرأ دو ساد اصلا-فاننا نحب ان نرى الحزن في كل شيء فان كان هناك شيء جميل يبكي فهو اكيد سيمسح الكثير من احزان الساديين العرب..ويعطيهم جرعة من الراحة النفسية المريضة.
رسالتي لها تقول: حماقاتك هذه ستسبب لك الاكتئاب لاحقا. لما تكبرين ويشاهد اولادك هذا وقد تقول ان اليوتوب سيحذف كل الفيديوهات . وستتعجب ان النت لا يحذف شيئا ويتم بيع كل شيء فيه وستقول في لحظات اكتئابك لماذا اتيت للعالم وانا اخبرك من الان : قبل ان تسال هذا السؤال اسال نفسك الان قبل ان تضغط اي زر تشغيل لعين وبالاخص زر السناب شات وامور اللايف والاونلاين : لماذا افعل ذلك ؟..
معلومة طبية على السريع: الانف يسيل تلقائيا مع اي بكاء ومهما كنت جميلا لن تحب نفسك لذلك السبب.
معلومة نفسية: الرجال دوما يكذبون على النساء ويقولون لهن : انت جميلة حتى وانت حزينة مع عدا حضرة الامجد الماركيز دو ساد لكن لذلك قصة اخرى.. هذا الكذب يشمل هذه الاغنية الجميلة ابضا. “All Of Me” للمغني جون لينجد والتي يقول فيها : “كم مرة علي أن اخبرك فيها، أنه وحتى وأنت تبكين أنت جميلة أيضاً ” ويبدو ان جون اعاد لها ذلك كثيرا فاما انها لا تسمع واما انها مجنونة وفي كلتا الحالتين حب فاشل!!
ثم انهالت عليّ في الفيسبوك والنت اخبار مثل : بالفيديو ”بكاء طفلة بحرقة لما استبعدت في الباك ”ثم دعاء اخرى“ ان تموت وهي تبكي بعد عدم حلها الاجابة بشكل صحيح.“.وعشرات الفيديوهات بمثل هذا الموضوع دعتني لان اكتب هذا المقال الساخر، كما اكتشفت انني يمكنني كتابة كتاب كامل يسمى “365 سببا للبكاء في حالة اتيت للجزائر.” مع اشهار مميز ممول من شركة كلينكس …
نُشِرت في مقالاتي, يونس بن عمارة | الوسوم: , , , , | أضف تعليق

لا أريد أن أكون ملماً بكل ما يجري في العالم .

“لا أريد أن أكون ملماً بكل ما يجري في العالم.. أولا، لأنني متعب للغاية.. وثانيا، لأنه لا جدوى من إصلاح هذا العالم”

                                                                                — مونغ شاعر من بورما.

لا يعلم الكثير من كتّاب السيرة والمقالات حول نظرتهم للحياة، أن نظرتهم مؤقتة فقط.

لا يوجد شيء ثابت بشكل دائم تماما ما عدا الرب طبعا ولهذا في نظري، العالم موجود رغم ذلك يقول القرآن “كل يوم هو في شأن.”

لهذا وبما أن طبيعة العالم متغيرة فما أكتبه هنا هو نظرتي للعالم في هذه الأيام فقط ربما لمدة أشهر، وربما لأقل وربما سأغير رأيي بمجرد إرسال المقال وضغط كلمة نشر. لكن ما أراه شبه ثابت هو النقاط الثابتة التالية -أو ما أعتقد أنها كذلك الآن- والتي تشكل منظومتي لرؤية الحياة والعالم:

  • الكتب أهم وعاء للمعرفة.
  • المعرفة لا تفنى لكن المادة نفسها يمكن أن تفنى.
  • لا تركز على المشكلة بل على الحل.
  • في حياتك الإبداعية والعملية شريك حياتك من أهم وأعظم الأمور.
  • لا تتوقف عن التساؤل.
  • لا تحتكر المعرفة.
  • اعمل كما قال محمد علي كلاي “تقديم العون للناس في هذه الأرض هو بمثابة ثمنِ الكراء الذي نسدّده مقابل مدتنا التي نقضيها في حياتنا على الأرض.”
  • الشر هو العدم المحض والوجود هو الخير. وإليه يُرجَع الأمر كله.

ولأن نظرتنا في الحياة تتكون حسب ما نتعلمه منها فإن نظرتي للحياة في هذه المدة تتكون من قطع أحجية من معلومات مختلفة لا يمكنني حصرها لكني أقدم لكم مقطعا من الشريط العرضي الذي قضيته هذه الأيام:

  • متابعة العديد من حلقات برنامج لاتيه لصلاح الراشد: التقييم 5/5 .
  • متابعة مسلسل شارلوك هولمز كاملا. التقييم 5/5.  ما أعجبني فيه: قصة ماري واطسون (Amanda Abbington) وهي زوجة مارتن فريمان فعلا (جون واطسون في المسلسل). وهي حسب تويتر خاصتها محبة للبيئة وقد أعلنت إفلاسها في فترة ما أعجبتني قصتهما وهي متزوجة من فريمان (جون واطسون) في المسلسل وواقعيا ولهما طفلان وأدائها في المسلسل كان أكثر من المميز.
  • إنهاء حلقات (كلام فلسفة) كاملة تقييم الحلقات 5/5.  ممتاز جدا وأنصح بها.
  • قراءة العدد الأخير من ناتشر بالعربي.
  • قراءة كتاب (لا تكن كبشا) وقررت بعدها ألا أكون كبشا فعلا. ولا حتى ضفدعاً قد تقول لي لماذا الضفدع؟ أقول لك: لقد بلغني أيها الملك السعيد أن ضفدعا أراد أن ينقذ طوكيو من الزلزال. وتابع قراءة القصة من هنا. نعود لملاحظاتي عن الكتاب: الحقيقة أن قراري بألا أكون كبشاً كان منذ سنوات!  وبما أنني مجتهد في أمور العمل الحر فقد قمت بإنجاز الإستبيان الذي وضعه محمد السواحلي.

 لكن لحظة.. ما علاقة ذلك بنظرتك في الحياة؟.

الجواب: في نظري أننا ومنذ أن تأتي لهذا العالم تبدأ تتلقى المعلومات ومن خلال تلك المعلومات أنت ترى العالم، نظرتك للعالم تختلف حسب ما يقُدم لك من المعلومات. لهذا فنظرتي في هذه الفترة تتعلق بما أطالعه وأتعلمه فعلا في هذه المدة.

أوافق نظرة كانط في رؤيته للعالم. العالم يتكون من ظواهر وجواهر. وجوهر الشيء هو كنهه بمعنى فينومين ونومين. العلم يدرس الفينومين يعني (ظاهرا من الحياة الدنيا) وما يعرفه ويتوصل له العلم الآن هو الظاهر فقط أما النومين فحسب كانط وحسب نظرتي: لا يمكن معرفته أبدا. الشيء على ما هو عليه مستحيل المعرفة للعديد من الأسباب يطول شرحها. وهذا ليس مؤلما أو مؤذيا فمعرفة أنك لا تعرف هو معرفة جيدة على أية حال يورثك التواضع ويقنعك أنك لا تحوز الحقيقة المطلقة ويقيك من التكبر ويجعلك تفعل أمرا مهما جدا (ألا تتوقف عن شغفك المعرفة وطلبها).

نحتاج إلى  المزيد من تجارب الأفكار.

غربيا نعرف الكثير من التجارب الفكرية كتجارب انشتاين المشهورة وتجربة الغرفة الصينية لسيرل وتجربة قطة شرودينجر وغيرهم الكثير لكن عربيا لا نعرف الكثير عن التجارب الفكرية العربية يمكن لكاتب ما أن يكتب بحثا وكتابا ممتعا عن الموضوع بعنوان (التجارب الفكرية تعريفها ونماذجها في الثقافة العربية).

من التجارب الفكرية العربية تجربة رجل الفضاء لابن سينا الممتعة جدا، إبحث عنها واستمتع بها. وتجربة (النبي والجدار) وهي غير معروفة على نطاق واسع وتجدها في كتاب بن عربي (فصوص الحكم) وفَصُّ سيدنا هود عليه السلام من أجمل فصوصه.

  • ثبتُ تطبيق سمسمي: وهو تطبيق محادثة صيني الأصل على ما أعتقد وهو تطبيق غبي للأسف لكنه طريف تقول الصفحة التسويقية عنه (أنه يمكنك تهديده وإخافته لأن سمسمي هو تطبيق ذكاء صناعي) وطبعا أعتقد أن العرب قد علموه الكثير من أخلاقنا المجيدة المعاصرة الطيبة يمكنك تحميله والاستمتاع بإخافته والبحث عنه وتنزيله.

فكرة: في نظري سبب فشل الذكاء الصناعي “تاي” التابع لمايكروسوفت هو سبب لغوي وليس برمجيا وحسب، كيف ذلك؟ مايكروسوفت تملك تطبيق ذكاء صناعي لم يقع في مشاكل لكنه باللغة الصينية ويحبه ويدردش معه أربعون مليون شخص بشكل جيد. واللغة الصينية لغة صورية لهذا التأويلات فيها كثيرة وليست لغة أبجدية صارمة لهذا فالبرمجة التابعة للغة صورية أسهل وأوفق وربما لو تم إختراع لغة عالمية في وقت لاحق لكانت كتابتها صورية. وهكذا نعرف أن الهيروغليفة ليست من مراحل تطور اللغة بل هي من أعلى مستويات تطور اللغة (في نظري طبعا فهذا لا يوافق رأي أي باحث لغوي حسب ما أعلم) وربما سنضظر لاستخدام لغة صورية لسبب وجيه يتمثل في (وجود معاني لا يمكن إيصالها بالنظام الأبجدي للغة مهما كان عدد الأحرف) بينما يمكن إيصال المعاني باللغة الصورية الغنية والقابلة للتأويلات العديدة مؤدية معاني شتى ضمن صورة واحدة، للإطلاع على باقة جميلة من المعاني الجيدة للغة الصينية أنصح بمدونة بلال عبد الهادي الأكثر من رائعة في هذه النقطة.

نظرة: قال عدنان ابراهيم عن فكر بن عربي وبعض الصوفية الكثير من الأمور غير الصحيحة ولم يكن تحليله والحديث عنهم دقيقا وكرر ما قاله المنتقدون لفكر بن عربي، وزعم أن أفكاره معظمها أتت من الغنوصية القديمة ومن الهندوسية المجوسية والسؤال الآن ألم يكن قبل الهندوس أنبياءُ ما محل الآية التي تقول (وَقُرُونًا بَيْنَ ذَٰلِكَ كَثِيرًا) ولا ريب أن القرون بين سيدنا آدم ونوح كثيرة جدا ولا ريب  أن أنبياء معينين ورثوا فكرا معينا اقتبس منهم من هم بعدهم وطبعا حرفوه وزادوه والآن ما الذي يجعلك تقول أن ابن عربي ومؤيدوه لو اقتبسوا أنهم اقتبسوا من الجزء المحرف وليس من الجزء الأصيل الباقي؟ والذي لمح إليه المصطفى عليه السلام بقوله (أن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى) وبالطبع لم يدرك الناس كلمة واحدة أو اثنتين بل منظومة فكرية كاملة. وعلى ذكر القرون الكثيرة المجهولة والتي وقعت فيها أمور نجهلها تماما أو نجهل معظمها على أية حال قال المسعودي في كتابه مروج الذهب أنه ذكرها بالتفصيل في كتابه أخبار الزمان الذي للأسف هو كتاب مفقود والجزء المنشور له إن بحثت عنه عزيزي في الانترنت ليس أخبار الزمان –وقد قال ذلك محقق الكتاب في أوله– وقيل أن هذا الكتاب موجود في موريتانيا وقد قتل بسببه إنسان بحث عنه (مستشرق ربما) واستلهمت منه قصتي القصيرة: الفتاة التي أرادت الزواج بالمسعودي.

لماذا هذا يذكرني بالتاريخ المفقود الذي ورد ذكره في  أنيمي ون بيس ومن اقتبس ممن؟؟ لا أعلم تحتاج بحثا وأنا متعب جدا. آسف يا قرائي!

طُرفة: عجوز تونسية قالوا لها أن غوغل يعرف كل شيء فدخلت وكتبت في غوغل ‘غوغل يعيشك قلي علاه علجية كنّة السعدية مغششة اليوم؟’ ويقال طبعا أن غوغل إستقال من العمل وقتها للأبد وحول نفسه لشركة تربية النمل ومنتجاته في الكاميرون.

ختام المقال:

(سؤال وجواب) رأيك في فلم باتمان ضد سوبرمان؟ سيء. أحبطني رؤية باتمان محبطا ومثيرا للشفقة بشكل جعلني أشتاق لإعادة متابعة أفلام باتمان بإبداع نولان.

سؤال: متى يكون باتمان ضد سوبرمان فلما جيدا؟ هل ذلك ممكن؟.

الجواب: نعم في حال كنت في شهر العسل مع زوجتك في سينما ثلاثية الأبعاد مع نظاراتك وقد حصلت على كيس فشار عائلي مجاني، وأخبرك هاتفك أن برصيدك البنكي مليون دولار. وقتها ستأكل الفشار وتقول أنه فلم جيد وأنا لن أعترض لأني أوافقك أيها المحظوظ البائس!

لم يعجبكم هذا المقال؟

لا تقلق “لسه فيه أمل”. طالعوا بقية المقالات التي كُتبت في إطار مبادرة التدوين الجماعي وهي فكرة جيدة من الطيب الجميل: أحمد محيسين هنا.

هاشتاغ: #تدوين_جماعي

هل ترى أن كاتب هذه السطور ذو عقلٌ فوضويّ مليء بالأفكار؟ أوافقك الرأي لكنه أقل فوضوية من عقل مؤلفة (عقل غير هاديء) وهو كتاب شيّق أنصح به.

أراكم بود.

نُشِرت في غير مصنف | 2 تعليقان

ماذا لو عبرت الجانب الآخر من المرآة ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . اليكم النص الكامل لمقالي الذي نشر في مجلة قواريء عن رواية لويس كارول ( آليس عبر المرآة ) . 

تحميل نسخة من المقال :  

تحميل العدد الثاني من المجلة كاملا .

غلاف العدد 2

مجلة قورايء العدد الثاني

——————————————–

مجلة “قوارىء“.. مجلة فصلية تهتم بنشر ثقافة القراءة للجميع، تصدر عن مشروع “أصدقاء القراءة” في المملكة العربية السعودية.

نُشِرت في مقالاتي, مراجعات الكتب, يونس بن عمارة | الوسوم: , , , , | تعليق واحد

الفضائي – قصة قصيرة

الفضائي – قصة قصيرة 

يسرني أن أقدم للقراء ومتابعي المدونة قصة قصيرة كتبتها مؤخرا ، عنونتها بالفضائي ، لا تترددوا في ارسال ملاحظاتكم او انتقاداتكم حولها في التعليقات أو عبر ايميلي مباشرة . ودون اطالة غلاف القصة هنا ، ورابط تحميلها بشكل pdf على أكثر من رابط ، وسبب وضعها في شكل pdf لعدم الأمان التام من فقدانها في الانترنت بانهيار الموقع لا قدر الله أو توقف الخدمة أو الحجب او اي سبب آخر . ولان بعض اصدقائي يحب أن يطبع القصة أو يطالعها في وقت لاحق لما يحملها على حاسوبه او هاتفه الذكي .

غلاف القصة

الفضائي قصة قصيرة يونس بن عمارة ( رابط مباشر )

رابط آخر  :  http://ge.tt/5HId35H2/v/0?c

نُشِرت في غير مصنف | 2 تعليقان

تصور الحرارة في الخرطوم تساوي 48 ضباً..

برعاية: البوفيش (افضل مجتمعات حسوب).

في بعض الأحيان استيقظ وفي رأسي (لازمة) أي عبارة تتكرر ولا تريد أن تخرج من رأسي، الامر ليس مزعجا بالنسبة لي لكن العبارة تظل لمدة يوم أو يومين ربما تتكرر في بالي الامر لا يشبه الاغاني او الموسيقى التي تظل في بالك حتى وانت لا تسمعها الامر هنا يتعلق بعبارات ادبية ولم يحدث ذلك لي الا مرتين او ثلاثة لا اذكر بالضبط في احد المرات كانت اللازمة هي مطلع احد مقامات بديع الزمان الهمذاني “اشتهيت الأزاد وأنا ببغداد” وظلت تتكرر في ذهني طوال يوم كامل ثم ذهبت. اما اليوم فقد استيقظت بلازمة وهي عبارة من رواية العصفورية لغازي القصيبي التي قرات معظمها مؤخرا وتقول (في وصف شدة حر الشمس):

 في هذه الشمس التي تذيب “دماغ الضب والضب ذاهل”

وما يتكرر هو “تذيب دماغ الضب والضب ذاهل” فقط اعتقد انها بيت من قصيدة ما لهذا ندهت على العم غوغل فاخبرني انها من رسالة حافظ ابراهيم للشيخ محمد عبده في وصف حر السودان ويمكنكم الاستمتاع بهذا المقال الساخر عن ذلك. طبعا حافظ ابراهيم يقول “والعقل ذاهل” لكن غازي بمكره ودهائه يبدل ويبدع ما يريد. واعتقد ان هذا التغيير الابداعي هو الذي جعلها تلتصق بخلايا دماغي الرمادية. حقوق عنوان هذه اليومية ترجع للكاتب محمد عبد الله الريح قد تقودكم لازمة او خاطر ذهني لمقالات مفيدة ومعلومات طريفة كما حدث معي انا هنا لذلك استفيدوا منها ان حصلت لكم.

ترجمت المقال التحفيزي  لعله يفيد بعضكم وهو منشور في مجتمع البوفيش.

نُشِرت في يومياتي, غير مصنف | أضف تعليق

يان جيرارد: طرق فعّالة للقضاء على الشكوك والمخاوف.

مقدمة المترجم يونس بن عمارة:

في الحقيقة لا أترجم الخطابات التحفيزية إلا أن هذا الشاب واسمه يان جيرارد له أسلوب واقعيّ مبني على خبرة -تتراكم حاليا- ويشاركها مع جمهوره المتابع دون استعلاء دون تكلم من (خبير) لـ(جمهور ساذج) دون مصطلحات معقدة دون ادعاءات فارغة ولا مزاعم جوفاء، أتابعه من فترة وهو في العادة يرسل بين الحين والآخر رسائل لمتابعيه في قائمته البريدية وهي رسائل مفيدة ومحفزة عمليا وعلميا ولما أتتني رسالته الأخيرة وجدتها رائعة وتحمست لترجمتها. وها هي بين يديكم كاملة. زوروا موقعه لديه كتب مجانية ولديه ما يقوله وسيفيدكم.

أنا أعيش في شك دائم تقريبا حول كل شيء.

حتى أنني أشك في جدوى كتابتي هذا النص في هذا المكان.

أو ما إذا كان ينبغي عليّ أن أبدأ في كتابة هذا الكتاب هنا.

استغرق الأمر مني عشرة دقائق لمحاربة شكوكي لأبدأ أخيرا كتابة هذا المقطع هنا.

يتبعني الشك باستمرار ودون كلل أينما ذهبت.

الشك يشل حركتك. الشك يقتلك. و يأكلك حيًّا.

الشك والخوف هما أصدقاء حميمين لبعضهما.

ومعا دمّر هذا الثنائي الكثير من الحفلات العظيمة.

والكثير من الناس الرائعين.

والكثير من الحيوات الرائعة

والكثير من الأفكار العظيمة.

جميعنا نعاني من الشكوك

والمخاوف.

جميعنا لدينا أمور نخاف منها.

أحيانا بشكل كبير. و أحياناً أقل من ذلك.

ومن المستحيل تقريبا القضاء على كل هذه المخاوف.

لن تستطيع الانتصار عليها أبدًا.

وكل ما يمكنك فعله هو أن تتعايش معها.

أو ترقص معها.

لكنني لن أترككم مع هذه العبارات المنمقة من النصائح الجوفاء.

لأنها لن تفيدكم بشيء.

لو كان التغلبُ على الشكوك والمخاوف أمرا بالغ السهولة لكان كل واحد منا إذن قد بنى بالفعلِ سُفنه الفضائية وعاش أحلامه وأمانيه.

لكن الحقيقة هي أنه لا يوجد الكثير من الأشياء أصعب من التغلب على الشك والخوف.

ومن الحق أيضا أنني لا أستطيع أن أخبرك ما الذي سيساعدك بالضبط على محاربة مخاوفك وشكوكك.

لأنني لستُ أنت وأنت لستَ أنا.

لكن ما أستطيع القيام به هو أن أشاركك ما فعلته.

وما الذي نجح معي.

الأمور التي أفعلها كلما شعرتُ بالخوف والشك ينتابني ويملأ كياني

سواء أكانت هذه المخاوف والشكوك نابعة من ذاتي أو كانت خارجية المصدر…

# الموت

أنا على يقين أنني سأموت يوما ما. ربما سيكون ذلك قريبا جدا وربما في وقت لاحق لا أحد يعرف متى سيحدث ذلك.

وذلك يخيفني بشدة ويفزعني للغاية

ومهما كنت خائفا أو مرتعبا أو أشعر بالشك حيال أمر ما إلا أن الخوف من أن أموت وأن أكون عاجزا عن تغيير أي شيء بشأن ذلك يشعرني دائما أكثر بالخوف والفزع.

وهذا ما يحفزني بطريقة غريبة جدًا.

يساعدني اليقين والفهم الحقيقي لفكرة أنني سأموت عاجلا أو آجلا في وضع الأمور في نصابها الصحيح.

فمهما فعلتُ ومهما كان مدى الاحراج الذي أشعر به أمام الآخرين ومهما كان حجم خوفي من أمر ما. فإن “أسوأ سناريو يمكن أن يحصل” سيأتي وينال مني. مهما كان الأمر…

لذلك أشعر على الدوام أنني لا أملك شيئا أخسره. لأنني أساسًا ضائع بالفعل. ولأننا في الحقيقة كلنا ضائعون. لكن هذه الحقيقة لا يعرفها معظم الناس ولم يدركوها بعد.

لذلك يعيشون حياتهم كما لو أنهم سيعيشون للأبد. مؤجلين كل الأشياء التي يودون القيام بها. وكل الأشياء التي يريدون رؤيتها. وكل الأشياء التي يريدون قولها.

حتى يدركوا أخيرًا أن الوقت فات للقيام بكل هذه الأمور. ولرؤية كل هذه الأشياء. ولقول كل تلك الأشياء…

وهذا ما يساعدني في التغلب على كل مخاوفي وجميع شكوكي بطريقة غريبة.

وإليكم ما قاله ذات مرة انسان حكيم أكثر مني بكثير…

“عش كما لو كنت ستموت غدًا. وتعلّم كما لو كنت ستعيش أبدًا”

# الاهتمام بآراء الناس

من الصعب انجاز الأشياء. وابداع الأشياء. ووضع نفسك في العالم الخارجيّ. وأن تفعل الأشياء التي يخاف الجميع غيرك أن يفعلها. بل حتى قول الأمور التي يخاف الجميع غيرك أن يقولوها تتطلب شجاعة كبيرة جدا منك.

وسيكرهك الكثيرون لفعلك هذه الأشياء. ستحصل على الكثير من الكراهية. وسيدير الناس لك ظهورهم. ولن يأخذك أحد على محمل الجدّ. سيسخر الناس منك. مهما كان ما تفعله أو تحاول فعله.

لأن الناس خائفة. لأنهم خائفون تماما مثلما أنك خائف. الجميع يعيش باستمرار في الشك. وفي الخوف. الجميع يعيش باستمرار في شكٍ حول اختياراتهم في الحياة. يعيشون في شك ما إذا كانوا قد قاموا بالشيء الصحيح أم لا. ما إذا كان اختيارهم هو الاختيار الصحيح أم لا.

لهذا الجميع مشغول في محاربة مخاوفهم الخاصة. ومقاتلة شكوكهم الخاصة. ولهذا سيحاول الناس احباطك سواء بوعي منهم أو بغير وعي. سيحاولون احباطك لكي يتسنى لهم التوقف عن الشك في مسارات حياتهم. حتى لو كان لبضع ثوان فقط…

هل تعرف ما الذي ينبغي عليك فعله؟

عليك أن تركز على مخاوفك أنت وشكوكك أنت. وليس على مخاوف وشكوك الآخرين. لا تدع مخاوف الآخرين تتداخل مع مخاوفك الخاصة. لا تدع مخاوفهم حيال خيارات حياتهم تؤثر على خيارات حياتك.

لقد توقفت عن الاهتمام بآراء الناس منذ زمن طويل بشأن ما يفكرون به عنيّ وعن الأمور التي أقوم بها والأمور التي أود القيام بها وما أريد انجازه.

وبدلا من ذلك بدأت بالاهتمام بالأشخاص الذين يركزون على نفس الأشياء التي أركز عليها. وكان هذا أحد أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي كلها…

# الندم

عندما ينتابني الشك حول القيام بشيء ما أتخيل نفسي في سن الثمانين وأنا أجلس في شرفة متأملا في حياتي. أفكر في الأمور التي فعلتها والأمور التي لم أفعلها.

وكلما تخيلت نفسي في الثمانين وأنا أسأل نفسي كيف كانت الحياة ستبدو لو أنني فعلت هذا أو ذاك، فإنني أفعل ذلك الشيء. وسأبذل كل ما في وسعي لجعله ينجح. مهما كانت عواقبه. وبصرف النظر عما إن نجحت في ذلك أو فشلت فيه.

وهذا هو الحال فيما يخص الأمور الهامة والقرارات الحاسمة في الحياة، أحاول تصور حياتي بشكل عكسي. واستشيرُ نفسي ذات الثمانين عاما. لأن نفسي ذات الثمانين عاما هي الشخص الوحيد الذي سيحكم عليّ حينما أبلغ ذلك العمر.

ونفسي ذات الثمانين عاما هي الشخص الوحيد الذي أريد أن أجعله سعيدًا. لأنها هي الشخص الوحيد الذي سيكون قادرا على مساعدتي في اسعاد الآخرين. وهي فقط الشخص الوحيد الذي لا أريد أن أخيب أمله. على الإطلاق..

# سناريو أسوأ ما يمكن أن يحصل

ما هو أسوأ ما يمكن أن يحصل لك في الواقع؟

باستثناء أنك ستموت. الأمر الذي سيحدث لك في نهاية المطاف على أية حال…

ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث لك إذا قمت بهذا أو ذاك؟

هل لديك أصدقاء أو عائلة؟

من الواضح أن لدى معظمنا إما أحدهما أو كلاهما.

وهذا هو بالفعل كل ما تحتاجه لتجمع شتات نفسك للعودة مرة أخرى.

في حالة أنك انسحقت تمامًا، وهي الحالة التي نادرا جدا ما تحصل بالمناسبة.

سناريوهات أسوأ ما يمكن أن يحصل لنا هي في الحقيقة ليست بذلك السوء الذي نتخيله بها.

لا شك أن بعضها سيء إلى حد ما.

لكن في كل الأحوال

أيّا كان سناريو أسوأ ما يمكن أن يحصل لك، جميعنا نملك أحد أولئك الناس أو كلاهما (العائلة أو الأصدقاء) في حياتنا والذين سيساعدوننا في جمع شتات أنفسنا مرة أخرى عندما نتبعثر في عواصف الحياة هباء منثورا.

اطلب مساعدتهم. اقبل مساعدتهم. لا أحد يستطيع أن يفعل ذلك بمفرده…

# الفشل

الفشل صعب. وارتكاب الأخطاء صعب.

لكنها الطريقة الوحيدة للتعلم.

لن تتعلم أي شيء جديد عندما يمضي كل شيء على ما يرام.

عندما يمضي كل شيء حسب ما خُطط له.

الشيء الوحيد الذي ستتعلمه هو أنك كنت محقًا.

حتى لو كانت الحقيقة هي أنك كنت محظوظا فقط.

لذلك فإن الشيء الوحيد الذي تتعلمه عندما يمضي كل شيء حسب الخطة هو أنك كنت محقا.

وهذا تحصيل حاصل.

وهو ليس بالشيء الكثير الذي يمكن تعلمه واكتسابه.

لا شك أنه يجب عليك أن تحاول فعل كل شيء في وسعك كي لا تفشل.

لا بد عليك أن تحاول كل شيء في وسعك لتحقيق النجاح.

لأن الفشل مؤلم. وفظيع. وهو أحد أسوأ الأمور التي يمكن أن تواجهك في الحياة.

وهو السبب في عدم محاولة الكثير من الناس تحقيق ما يطمحون له مرة أخرى.

هؤلاء لا يرون الدروس.

لا يدركون أن هذه الدروس ستجعلهم أقوى بعدما جعلتهم ضعفاء لفترة طويلة جدا من الزمن.

من الصعب أن ترى الضوء في نهاية النفق بينما أنت تُغلق عينيك طوال الوقت…

# كل شيء مهم يستغرق الوقت.

أيّا كان الشيء الذي تود بنائه، أو خلقه أو القيام به فإنه على الأرجح سيأخذ الكثير من الوقت حتى ينجح. ولربما لن ينجح أبدًا…

هذه العلاقة. ذلك العمل التجاري. خلق الفنّ الخاص بك. كل شيء سوف يستغرق وقتاً. الكثير جدا من الوقت.

كل شيء سوف يأخذ وقتاً أطول جدًا مما كنت تظن في البداية. حتى أنني أتسائل في بعض الأحيان ما إن كنتُ سأبدأ كل هذا لو أنني كنت أعرف من البداية كم سيستغرق ذلك من الوقت. وكمُّ الوقت والطاقة التي توجب علي بذلها فيه.

بالتأمل في ذلك لو أنني كنت أعرف مقدار الجهد الذي سيأخذه مني كل عمل تجاري وكل علاقة وكل كتاب وكل تدوينة وفي الحقيقة كل شيء آخر؛ إذًا لما كنتُ على الأرجح بدأت من الأول في أي شيء على الاطلاق.

# القرارات مؤقتة

كل قرار يؤدي إلى قرار آخر. ولا شيء في الحقيقة يدوم للأبد.

كلما قررتَ القيام بشيء ما ثم قمت به عندئذ ستتعرض بشكل تلقائي لما لا يعد ولا يحصى من الفرص الأخرى والقرارات الأخرى التي يتوجب عليك اتخاذها.

وهذه الفرص والأشياء هي في العادة أشياءٌ لم تتصور قط أنها يمكن أن تكون متاحة لك عندما اتخذت ذلك القرار الأول…

# الهوس بالكمال

كل ما سيفعله الهوس بالكمال لك هو تثبيطك عن فعل الأمور الجديدة. من خلق أشياء جديدة. من التجريب. من معرفة من أنت حقاً. الهوس بالكمال هو المصدر الأول للشك. والخوف. مهلاً، لقد اختلقت ذلك فقط لكن قد يكون ذلك صحيحًا…

# الأمر الصائب

لن تعرف على وجه اليقين أبدا الأمر الصائب الذي ينبغي عليك القيام به لن تعرف أبدا ما إذا كان هذا الأمر أفضل من ذلك حتى تقوم به. وهذا هو السبب الذي يجعل الطريقة الوحيدة للتغلب على شكوكك ومخاوفك هي أن تقوم بها…

نُشِرت في ترجماتي, غير مصنف | تعليق واحد

تماغوتشي والناتج الاجمالي المحلي لدولة قطر والايباد 2

برعاية: تماغوتشي

يمكنكم الاستمتاع بنقاشي الاخير على حسوب هنا.

العمل: مقالان:

القراءات: الثورة الرابعة كيف يعيد الغلاف المعلوماتي تشكيل الواقع الإنساني تأليف: لوتشيانو فلوريدي ترجمة: لؤي عبد المجيد السيد سلسلة عالم المعرفة العدد 453 من صفحة 29-30 اليكم هذه المعلومة العجيبة:

والسلام ختام 🙂

 

نُشِرت في يومياتي, غير مصنف | أضف تعليق

البشر كائنات شعيرية بطبعها

برعاية: موموفوكو إندو

في الأربعينات من القرن الماضي، اخترع رجل ياباني يدعى موموفوكو إندو تقنية طهي غيّرت العالم. هل سمعت من قبل بشيء يدعى “الرامن الفوري”؟ وما دفعه للاختراع هو ظروف ما بعد الحرب في اليابان التي اضطرت الناس إلى الانتظار في طوابير طويلة وباردة  من أجل صحن من الشعيريَّة noodles هكذا اخترع إندو الشعيرية الفورية. لم يكن إندو طاهيا، لكنه كان رائد أعمال يؤمن بأن امكانية الوصول للشعيرية يمكن أن يأتي بالسلام للعالم. حتى أنه قال ذات مرة “البشر كائنات شعيرية” أما التقنية التي اخترعها فتسمح للشعيرية تامة الطهيّ أن تصبح جاهزة فورا بمجرد اضافة الماء الساخن لها. ساعد اختراعه على تغذية سكان ما بعد الحرب الذين كانوا يتضورون جوعا.

معلومة اضافية: الرامن الفوري ذهب للفضاء وتناوله رواد الفضاء حقا 🙂

صباحكم خير وبركة وجمعة مباركة على الجميع 🙂

سؤالان:

  1. ماذا تسمون الشعيرية “النولدز” في بلدكم؟
  2. ما هي الوجبة المخصصة ليوم الجمعة لديكم؟
نُشِرت في يومياتي, ترجماتي | تعليق واحد

مقتطف من نوفللا “نهود وبيوض” لمييكو كاواكامي

تقديم المترجمة الانجليزية:

لقد كنت واعية منذ زمن طويل لهذه التشابهات بين مسقط رأس مييكو كاواكامي أوساكا باليابان ومسقط رأسي مدينة مانشستر بالمملكة المتحدة. فهذه المدينتين هي على التوالي ثالث اكبر المدن في بلدانها وكل منها يمثل مركز الثورة الصناعية وكلاهما لا يزال مركزا صناعيا رئيسا حتى اليوم. صحيح أن طوكيو هي العاصمة لكن أوساكا تهيمن على النصف الغربي من البلاد. نفس حالة مانشستر أكبر مدن شمال انجلترا بالنسبة للعاصمة لندن. من المتعارف عليه أن سكان كلتا المدينتين لطفاء وواقعيين وصرحاء جدا تماما مثل الشخصيات التي تحكي قصتها نوفلا (نهود وبيوض). والأهم من ذلك أن اللهجة التي يتكلم بها السكان في أوساكا وغرب اليابان تختلف بشكل واضح عن تلك التي يتحدث بها سكان طوكيو وشرق اليابان. ومع أن لهجة أهل مانشستر غالبا ما تثير الامتعاض لأن وقعها على الآذان يبدو قاسيا أو غير متطور إلا أنها بالنسبة لي تعتبر اللهجة الأنسب لترجمة لهجة أوساكا اليابانية.

عندما قرأتُ الأحاديث المتبادلة بين الأختين أثناء استرخائهما في الحمام العام خطر في بالي فجأة ذكريات من طفولتي عن الامهات في مدينة مانشستر وهن يجلسن على حواف حوض سباحة الأطفال بعد ظهيرة يوم أحد وهن منهمكات في الثرثرة والنميمة. منذ تلك اللحظة وبالنسبة لي لم يعد من الممكن أن تتكلم شخصيات نوفلا كاواكامي بشكل آخر. ولكوني مترجمة بريطانية معتادة على طلبات الناشرين لترجمة المواد للانجليزية الأمريكية فقد كان من المُتَع النادرة بالنسبة لي أن أكون حرة في ترجمة هذه الشخصيات كما أسمعها في ذهني. – لويس هيل كاواي

المقتطف:

أنا وميدوريكو وماكيكو

ماكيكو هي أختي الكبرى وميدوريكو ابنتها وهذا ما يجعل ميدوريكو ابنة اختي ويجعلني بالنسبة لها خالتها العانس ولأنه مرت عشرة سنوات على انفصال ماكيكو عن والد ميدوريكو فإنها لا تتذكر حياتها معه كما انني لم اسمع اي خبر عما إذا كانت امها قد جعلتهما يلتقيان لهذا فهي لا تعرف شيئا عنه -لكن هذا مجرد أمر جانبي- فجميعنا نحمل نفس اللقب الآن. طلبت مني ماكيكو أن تأتي عندي وهما الآن في طريقهما من أوساكا في العطلة الصيفية للمكوث معي في طوكيو لثلاثة أيام.

كان ذلك منذ حوالي شهر مضى عندما هاتفتني ماكيكو لتخبرني أنها قادمة

“ناتسوكو أفكر في اجراء عملية تجميل على نهديّ”

كان الوقت منتصف الليل ولم تكن قد أنهت بعد فترة عملها في الحانة. ظننت انها تطلب نصيحتي لكن في النهاية وجدت انها في الحقيقة لم تكن تريد سماعها لأنها لم تتوقف في كلامها منذ أن بدأت الى ان انتهت. ففي البداية قالت “سأقوم بعملية تجميل لهما” لكن الجملة التالية كانت تقول كل شيء “لكني لا املك الشجاعة لذلك” بالنسبة لها كان الامر برمته يبدو مماثلا لذلك الاحساس الذي تشعر به عندما تقف على حافة لوح الغطس لتقرر ما إذا كنت ستقفز أم لا. بدا لي أن هناك نوعا من الفاصل الزمني بين نهاية مكالمتها ونهاية مكالمتي.

عمليات تجميل الأثداء

كانت كومة كتيبات الجراحة التجميلية التي استخرجتها ماكيكو من حقيبتها متشابهة كلها تقريبا باستثناء الخطوط والالوان، لم يكن هناك إلا القليل من الاختلاف في نصوصها والاسعار وما شابه ذلك لكن كان هناك حوالي عشرين كتيبا منها ولم اخفي دهشتي كيف انها استطاعت ان تتحصل على كل هذا بينما هي لا تملك حتى حاسوبًا.

التقطت الكتيب الاول من اعلى الكومة وجلست هناك متظاهرة بأنني اقرأ بينما كانت ماكيكو تحوم فوق كتفي وعيناها مثبتتان على الكتيب الاعلاني. ارتسمت على محياها تلك الابتسامة الصغيرة.

“آه كلا حبيبتي لن أختار هذه” قالت بصوت هامس من ثم أضافت “أعني لقد قررت بالفعل، انت تعرفين، المكان، منذ بدأت أفكر باجراء عملية تجميل لهما بدأت أذهب إلى أماكن مختلفة وهناك جمعت كومة كبيرة من مختلف الكتيبات وتكلمت مع الكثير جدا من الناس، وكما تعرفين في نهاية المطاف الموضوع مهم وخطير حقا. كيف يفعلون ذلك؟ يقطعونك، يشرّحونك! بعد ذلك لا يمكنك التراجع، لكنني حسمت رأيي سأقوم بالعملية” توقفت لأخذ نَفَس. “غدا ساذهب لحضور جلسة استشارية وهذا ما تستطعين ان تسميه العنوان الرئيسي لهذا الصيف بالنسبة لي، هكذا فكرت ان اجلب معي هذه الكتيبات والمنشورات لتريها، حسنا ها هي عندك هنا لدي اكوام وأكوام منها في المنزل لكني ظننت انك قد ترغبين القاء نظرة عليها. انظري لقد جلبت لك افخر الكتيبات”.

ماذا كانت تقصد بـ”أفخر”؟ لم استطع تخمين ما الذي كانت تقصده بذلك.

“هذا هو الكتيب الذي سلب قلبي” قالت وهي تنقر على كتيب أسود صقيل وهو نفس الكتيب الذي كانت تحاول ان تريني اياه من قبل في القطار. يبدو ورق الكتيب من نوع ممتاز جدا وكان مختلفا عن أكوام الكتيبات الملونة بالوردي والأبيض التي احضرتها معها. كان هناك شيء ما اكثر جدية ينبع من هذا الكتيب وفي لمحة واحدة تستيطع ان تلاحظ انه مختلف عن البقية.

“إنه لا يبدو كوسمتيك بالفعل أو ايا ما تسمينه” ادليت بملاحظتي لكن ماكيكو لم تتوقف لتستمع لي. وبدلا من ذلك اندفعت في ثرثرة طويلة عن كل تلك الانواع الفاخرة من عمليات تجميل الاثداء التي تستطيع الواحدة القيام بها.

وللمرة الثانية انتابني ذلك الشعور الغريب بان ماكيكو تجلس مباشرة أمامي وهي تتحدث لكنها لم تكن تتحدث لي. لا ادري حقا لماذا تزعج نفسها بجلبي معها أصلا. كانت الفجوة التي بيننا تتسع شيئا فشيئا كل دقيقة.

يوميات ميدوريكو

أنا وأمي لا نتحدث كثيرا. حسنا لنقل أنني توقفت عن الكلام معها تماما. كل يوم كانت تبحث فيه عن هذا الهراء حول عمليات تجميل الأثداء وكنت أتظاهر اني لا الاحظ ذلك ..تخيلي!.. ان تضعي موادا مزيفة في صدرك فقط لتجعلي نهديك اكبر؟ لم استطع ابدا فهم هذا الامر، ومن اجل ماذا؟ من اجل عملها؟ لم افهم هذا حقا. اععععععععععععععععععععععععععععععع! لقد رايتُ كيف يفعلون ذلك في التلفزيون وفي الصور كذلك انهم يشقّون جسمك! ثم يغرزون ذلك الشيء فيك وتشعر بألم عظيم. أمي لا تفهم شيئًا. إنها تتصرف بسخافة امي غبية مجنونة حمقاء سخيفة وبلهاء حقيقية! لقد سمعتها تتحدث عن نيتها لتصبح موديلا. والمقصود من ذلك هو ان تسمحي لهم بعرض وجهك في مجلة ما أو ما شابه مقابل اجرائهم العملية التجميلية لكِ مجانا. وهذا سخيف تماما، للغاية!.

عارية

تم الانتهاء من تشييد هذا الحمام منذ عام مضى والحمامات الجديدة تجعلك تشعر بالنظافة والانتعاش. لا ادري ما إن كانوا قد ابتكروا وصفة سحرية ما أو شيئا من هذا القبيل، لكن الماء الذي ينبع من الارضية لديه قوىً خاصة الآن إنه خارقٌ في شفاء كل انواع الآلام والمتاعب يقولون انه يصنع العجائب إذا شربته هكذا أصبح المكان شعبيا جدا. لقد ارتدتُ هذا المكان لبضع مرات وفي كل مرة اجده مزدحما هكذا ذهبنا اليه ونحن نظن انه من المحتمل ان يكون أكثر هدوءًا مباشرة قبل وقت العشاء لنكتشف أنه لا يمكنك الاعتماد على أي شيء بشان العطل الصيفية لا تستطيعين ان تقولي أنه كان غاصّا بالناس، لكنه كان مزدحما بالعديد من الزبائن كالعادة وكانت غرفة تغيير الملابس مليئة بصراخ الرُضّع الباكين وهم يُجففون فوق مهادهم ومناشفهم الصغيرة وكانت الفتيات الصغيرات يتجارين هنا وهناك كالمجنونات وأثناء كل ذلك كان صوت التلفزيون يصدح في الأرجاء. دفعنا المال، حصلنا على خزائننا وخلعنا ثيابنا.

حسنًا لست مهتمة بجسد ماكيكو العاري على نحو خاصٍ لكن الفضول انتابني بعد كل تلك الثرثرة حول العملية التجميلية للاثداء لأقدّر ان صح التعبير الحالة الراهنة لثدييها. آه، لانها فعلا جعلتني موسوسة بهما أنا كذلك! وإذا فكرنا في الأمر مليا لنطرح سؤالا: متى كانت آخر مرة كنا فيها أنا وماكيكو عاريتين معا في حمام عام؟ حسنا بعد طلاق ماكيكو عشت أنا وميدوريكو وماكيكو معا لحوالي الست سنوات وافترض ان هناك العديد من المرات التي سنحت لنا فيها الفرصة لنرى بعضنا البعض عاريات لكنكِ لا تذهبين إلى الحمام العمومي كل يوم زد على ذلك في تلك الفترة كان جدول حياتها وجدول حياتي مختلفان هكذا أدركت أنني لا املك ادنى فكرة عن شكلها وهي عارية.

وضعت ملابسي في الخزانة والقيت نظرة سريعة على ماكيكو من الخلف. لقد اندهشت جدا لرؤيتها انها تبدو أنحف مرتين مما هي عليه بملابسها. تعرفين ذلك المكان في تلك النقطة حيث من المفترض أن يلتقي فخذيك؟ حسنا فخذاها لم يكونا كذلك لقد كانا مثل زوج من أعواد الثقاب وعندما كانت تنحني لاسفل باستطاعتك أن تري عمودها الفقري وهو يبرز خارجًا. ستبلغ ماكيكو سن الاربعين هذا العام لكن من زاوية النظر هذه ستقدرين عمرها ببضع وخمسين سنة بكل ثقة أضف إلى ذلك كان عنقها هزيلا للغاية حتى أن رأسها كان يبدو ضخما.

“لنذهب” قالت ماكيكو وهي تمسك منشفتها أمامها وتفتح الباب المفضي لباحة الاستحمام لتدخل سحابة من البخار الأبيض. وعلى الفور بدأ جسدي يحس بالرطوبة. كانت باحة الاستحمام مزدحمة كذلك. لم يكن هذا معتادا في طوكيو، لكن كان لديهم ساونا مجانية وحمام حليب -لقد بالغوا في الأمر حقا هنا- هناك أشياء مثل حوض دوامة المياه التي تغير لونها وذلك الجاكوزي عالي القُدْرَة الذي يجعلك تتألمين بشدة لكن من المفترض أنه يساعدكِ على حرق الدهون، ثم هناك ذلك الشيء حيث تستلقين ليصب الماء البارد فوق صحيفة معدنية لتبريد الجزء الخلفي من رأسك.

كانت سحب البخار تحلّق صاعدة ثم تختفي، وتردد فجأة صوت صَفْق في مكان ما في الأعلى قرب السقف بينما كان الجميع مسترخٍ والوجوه المتوهجة تنغمس كليا في المياه.

“فاخر أليس كذلك؟” قالت ماكيكو. “أجل فاخر جدا” قلتُ بينما نحن نمضي إلى صفٍ من المرايا ونأخذ مقعدا صغيرا ووعاء غسيل. أرادت ماكيكو أن تبدأ بالانغماس في الحمام لذلك ربطتُ شعري وألقيت بعض الماء على جسدي وانغمسنا في حوض الاستحمام الكبير، الحوض الذي عليه اشارة بالأحمر تقول 42 درجة. ورغم أنه من المعروف أنه لا يجب عليك أن تغمس منشفتك في ماء الاستحمام النظيف (حتى أن هناك اشعار تحذيريا عن الأمر معلق على الحائط) إلا أن اختي لم تكن مهتمة اطلاقا ودخلت بكل خيلاء في الماء مع منشفتها التي تخفي جسدها الهزيل.

“مهلا إنه ليس ساخنًا” قالت بتذمر. “هل هذا ما يسمونه حماما ساخنا في طوكيو؟”

“لا أظن أن طوكيو مختلفة عن أوساكا أو أي مكان آخر عندما يتعلق الأمر بمياه الحمام” قلت لها.

“لكنه فاتر. هل ترين تلك المرأة هناك؟ لا أصدق أنها تتقاطر عرقًا”

“أعرف” قلت لها وأنا أحاول الاسترخاء لكن الحقيقة هي أن الماء لم يكن ساخنا فعلا بالنسبة لي أيضا ولا أظن أنني ساحصل على حمام ساخن بشكل ملائم لذلك قررنا تجريب حمام الحليب. وضعنا أرجلنا على الحافة الحجرية وغمسنا اصبعا في الماء اللبني لكنه كان فاترا أيضا.

“بارد لعين” قالت ماكيكو واتجهت مباشرة نحو حمام الدوامة. كان مناسبا لها وهكذا انتهى بنا الأمر هناك.

طوال الوقت الذي كانت تجلس فيه في الحوض كانت تحدق باشتهاء في النساء الأخريات وتتأملهن. يشبه الأمر وكأنكِ جالسة بجانب الذئب في قصة ذات الرداء الأحمر أو شيء من هذا القبيل وهذا الأمر جعلني متوترة وغير مرتاحة تماما لدرجة أني لم أستطع مسك نفسي عن الهمس لها “ماكي حبيبتي أنت تحدقين” الهمسة التي ردت عليها بكلام غامض “أوه حقا؟” وبينما كانت عينيها تلاحق الاجساد وتصطادها بتعطشٍ تلك الاجساد المنغمسة في الأحواض الساخنة والاجساد التي تغادر الماء والاجساد المغمورة عميقا في الفقاعات. كانت منشغلة جدا في التحديق باندهاش لدرجة أنها لم تجد ما تقوله لأول مرة في حياتها. اكتفت بالاستلقاء هناك وهي تشاهد النساء العاريات يرحن ويجئن أما عني حسنا لم أكن اريد ان ابدو حمقاء مجنونة وانا اتحدث لنفسي امام الناس لذلك استلقيت انا ايضا هناك في الحمام بجانب ماكيكو وانا احدق في اجساد النساء معها.

وفي النهاية سالتها “يا ماكي حبيبتي إلى ما تنظرين بالضبط؟”

“الأثداء” قالت ماكيكو.

يوميات ميدوريكو

اليوم ساكتب عن النهود. لماذا نبدأ بدونهم ثم يكبرون بعد ذلك وينتفخون هكذا؟ لماذا ينتهي بي الحال مع هذين الشيئين على الرغم من أنني لا أريدهما أساسًا؟ لماذا يكبرون؟ من أين يأتون ولماذا لا يمكن أن أبقى كما أنا؟ هناك بعض الفتيات اللائي لا يستطعن منع أنفسهن من استعراض كم كبرت نهودهن والأولاد يضحكون عليهن ويسخرون منهن لكن جميع الفتيات لديهن نهود لهذا لا أفهم لماذا هن سعيدات جدا بشأنهن. هل أنا غريبة؟ لم أرغب أبدا أن ينتفخ صدري هكذا، يا للقرف! إنه يشعرني بالغثيان! وهناك أمي التي تتحدث على الهاتف قائلة أنها تريد ان تجعل نهديها أكبر وانها ستجري عملية تجميلية لهما وتتحدث للاطباء، ارغب في معرفة ما الذي سيحصل لذا ارهفت سمعي اتضح أن سبب ذلك لأنه كان لديها طفلا رضيعا ولأنها كانت ترضعه طبيعيا وما إلى ذلك. كل يوم، كل يوم لعين! تتحدث على الهاتف عن هذين الثديين، النهدين الذين أرضعتني منهما حتى اختفوا تماما تريد أن تشقهم وتغرز شيئا ما فيهما لجعلهما أكبر مرة أخرى إنها تريد أن تعيدهما كما كانا قبل أن تلدني. حسنا كان من الأفضل ألا أولد اصلاً. حياة أمي كانت لتكون أحسن بما لا يقاس لو لم تلدني. لكن إن لم يولد أي احد على الاطلاق فلن يكون هناك كل هذه الضجة… السعادة والحزن.. لم يكن ليوجدا في الأصل. ليس ذنب الناس أن لديهم بويضات وحيوانات منوية. كل ما اوده هو أن يتوقفوا عن وضع هذه البويضات والحيوانات المنوية معًا.

الفطائر ومخاريط الآيس كريم.

فركنا أنفسنا وهذه المرة كنا منغمسين في حمام الحليب حيث كانت سيدة عجوز تمضي إليه متمايلة ببطء من غرفة تغيير الملابس. كانت تسير كما لو ان قانون جاذبية من نوع آخر يفرض تأثيره على جسدها.

“متعي بصرك بهذه الحلمات الوردية” همست ماكيكو بصوت منخفض للغاية “ألا تعتقدين أنهن ورديات جدا. في رأيك كيف أصبحتا هكذا؟”

“لا أدري. ربما يبهت اللون عندما تكبرين في السن؟ أو لربما ولدت هي هكذا؟”

“لا تستطيعين رؤية حتى تلك الحلقات الملونة ‘التي ماذا يسمونها’ حولها. ليس هناك خط واضح على الاطلاق”

“صح”

“ترين ذلك أحيانا لدى الفتيات الشابات أيضا. بالطبع عندما يحصل لهن فقدان لون غير طبيعي مثل هذا فإنهن يستخدمن الهيدرو”

“ما هو هذا الهيدرو؟”

“الهيدروكينون، نوع من مواد التبييض. أو قد يستعملن التريت”

“التريت؟”

“الترتينوين. هذه المواد تجعل بشرتك تتقشر مثل ورق الحائط القديم. إنها أقوى المواد الموجودة في السوق، لكن تذكريّ، هذه المواد غالية جدًا”

وبعد مدة قصيرة أشارت إلى امرأة أخرى. كانت المرأة هذه المرة شابة صغيرة، لا تتجاوز بضعا وعشرين سنة.

“تلك الفتاة لا زالت صغيرة لكنها تمتلك جوارب مناسبة تماما”

“ماذا؟”

انخفضت ماكيكو ليصل الماء حتى ذقنها وخفضت صوتها. “لا شك أنه امر حسن وجيد أن تمتلكي نهدين كبيرين لكنهما ليسا إلا دهونا في نهاية المطاف واحيانا عندما تنقصين وزنك يختفيان. هناك الكثير من الطرق التي تتسبب في اختفائهما لكن أنت تعرفين، النهود مثل بالونات الماء. تكون رائعة عندما تكون ممتلئة لكن حسب الفتاة قد ينتهي بهما الأمر لأن يصبح شكلهما مثل الجوارب. انظري لنهديها انهما معلقان هناك مثل زوج من الجوارب الرجالية فقط دون قدمين داخلهما”

الآن وبعدما ذكرتْ ذلك لاحظتُ أنه عندما انحنت هذه المرأة بدا نهداها مرنين تماما وتأرجحا نحو الامام بعبارة أخرى كانا جيدين وممتدين جيدا لكن لم يكن فيهما شيء من السُمك ليبدو نهداها للأخريات بالضبط على شكل زوج من الجوارب الرجالية. هذا ما يسمى تأثير التلميح وما إلى ذلك، الآن وبما أن ماكيكو قالتها لم اعد استطيع رؤيتهما على نحو آخر إلا انهما جوارب. لا شك أنه ليس من شأني لكنني أثناء استلقائي هنا بدأت اتسائل عما سيبدوان عليه عندما تكون مستلقية -ومجددا اعرف ان هذا ليس من شاني- إلا انني اتسائل حقا كيف سيتسنى للمرء أن يداعب نهدين مثلهما؟ اظن انها ستكون عملية شد وجذب أكثر منها مداعبة. انهمكت في مثل هذه التساؤلات حتى ادركت أنني أنا الآن من يقوم بالتحديق الفضوليّ.

أشارت ماكيكو لكل زوج من النهود اتيا لحوض الاستحمام مغمغمة بعبارات مثل “مخاريط آيس كريم” او “فطائر” ثم وأخيرا عندما تقدم زوج من ثمار البطيخ التقليدية وهي تشق طريقها بخيلاء نحو المياه اللبنية ليبرزا خارجا بكبرياء مرة اخرى انطلقت ماكيكو في خطاب حول النهود الكبيرة ولم تتوقف عن الثرثرة حولهم لمدة طويلة. لكنها عندما أنهت كلامها أخيرا صمتت فجأة وحدقت لاسفل في السطح اللبني لحوض الاستحمام. وفقط عندما بدأتُ أفكر انه قد حان الوقت للخروج ألقت بسرعة منشفتها عنها وأرتني نهديها.

“إذًا؟” سألتني وهي تنظر مباشرة في عينيّ.

“إذًا ماذا؟”

“أنت تعرفين. اللون؟ الحجم؟”

هل كانا صغيرين قبيحين؟ أما كانا ضخمين بلون بنيّ؟ خطرت جميع أنواع الكلمات على بالي. لكني تركتها تمر وأبقيت على فمي مغلقًا.

“حسنا لا أريد أن أسمع إن كنت ستقولين انهما صغيران. فقط أخبريني عن اللون. هل يبدوان لك بلون بنيّ داكن؟ أخبريني بصراحة” توسلت ماكيكو ووجهها متجهم ومكشوف دون مساحيق التجميل الكثيفة التي كانت تعلوه في العادة.

“لا ليسا بلون بني داكن” قلت بسرعة أكثر مما ينبغي.

‘لكن هل لونهما في حدود الطبيعي؟”

“حسنا لا اعرف بالضبط ما الذي تسمينه بالطبيعي…”

“أيا ما ترينه طبيعي سيكون مناسبا” قالت وهي تصبح أكثر عصبية.

بدأت أقول جملة مثل “اسمعيني انسي ما يدعونه “طبيعيا” ليس هناك شيء من هذا القبيل” لكن ماكيكو قاطعتني.

“لا بأس. ولا يهمك” قالت في صوت فاتر ضعيف.

لكنني واصلت كلامي.

“على أية حال، كوني متأكدة تماما أنهما ليسا ورديان”

“أعرف تماما انهما ليسا ورديان!”

“أوه حسنا”

“نعم، بالفعل!”. ومنذ ذلك الحين لم نعد نتحدث مع بعضنا.

 


.Chichi to ran” © Kawakami Mieko; Translation to English © 2012 by Louise Heal Kawai”

الترجمة للعربية © أكتوبر 2017، يونس بن عمارة، كل الحقوق محفوظة. المصدر.

نُشِرت في ترجماتي, غير مصنف | أضف تعليق

“هناك أشياء كثيرة يا هوراشيو بين السماء و الأرض تفوق حلم فلسفتك”

اولا مبروك لمصر وللشعب العربي للتأهل التاريخي الذي احرزه المنتخب المصري.
برعاية: عبد الرحمن غازي القصيبي

قرأت حوالي 70 صفحة من رواية العصفورية لعبد الرحمن غازي القصيبي والحقيقة ان هذا الكاتب دوما ما يبهرني ومن الصعب علي فعلا ان اتخيل مسؤولا عربيا يكتب بتلك الروعة لكنه كتب فعلا.. قرأت له (ابو شلاخ البرمائي) ورواية (سبعة) تلاعبه باللغة قوي ثقافته واسعة جدا وحبكته ممتعة مستغرب حقا عدم الانتشار الكاسح لرواياته في الوطن العربي والاشادة به في كل مكان. هل قلت في مكان؟ نعم من المفروض ذلك وكتابه في الادارة من المفروض يوضع بدل أدلة الادارة الحكومية في كل وطن عربي وهكذا يكون لديهم نموذج عملي حقيقي مبني على تجربة وواقع وليس (خيالات) ..من الغريب حقا ان يكون مع ذلك كله شاعرا..لكنه ليس غريبا جدا لانه كما يقول المثل (تحت كل بشرة اوروبي كاتب رواية فلا ريب ان كل تحت بشرة عربي شاعر )..
اما بالنسبة للمترجمين فأي مترجم يحاول نقلها للغات الاخرى سيعيش احلك كوابيسه! كذلك الحال بالنسبة لسليم بركات، طه عبد الرحمن، وابراهيم الكوني وجمال الغيطاني.

القراءات: كيف تمارس السياسة في العمل دون أن تبيع نفسك للشيطان؟

الترجمة: سلسلة كيف فشلوا: شركة ABBY

تعلمت من ترجمة هذا المقال مغالطة الانحياز للبقاء.

العمل:

  • اجراء مكالمة مطولة مع احد المبرمجين الجزائريين الذي ينوي اطلاق مشروعه.
  • التحضير لمقابلة عمل عبر السكايب مع احدى جهات العمل
  • التفاوض مع اول احد العملاء المحتملين على موقع استكتب
نُشِرت في يومياتي | أضف تعليق

حتى أنت يا تان تان؟

برعاية: أم هابل. (تم تأجيل اطلاق تلسكوب جميس ويب فمنكم لله يا ناسا).

نقرأ في كتاب أساسيات اللغة لـ: ر. ل تراسك ترجمة رانيا ابراهيم يوسف معلومات مفيدة وطريفة منها:

  •  الولايات المتحدة الأمريكية ليس لديها لغة رسمية.

وعلى ذكر الجندر: هل تذكر المغامر تان تان؟ شكوك حول حقيقة جنسه.. وحديث عن احتمال كونه أنثى!

الترجمة: نظرًا لعدم وجود المنافسين: الشركات الايرانية الناشئة تزدهر رغم العقوبات الاقتصادية

وهذا المقال بالذات هو الجواب لما تسألون: كيف تكون بيئة ريادية السيئة نعمةً وليست نقمة؟

المقال يحكي عن الحالة الايرانية لكل لتعزيز فكرة أن البيئة الريادية السيئة تكون نعمة احيانا نعززه بحالتي غزة وسوريا فحسب مطالعاتي الشخصية لمئات المقالات الريادية طوال عامين كاملين الناتج الريادي في غزة يفوق ما هو موجود في الجزائر حتى الآن أما الناتج الريادي التكنولوجي الذي وجد في سوريا وغزة (بعد الحرب) فهو يفوق دول المغرب العربي مجتمعةً بلا مراء. وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ.

نُشِرت في يومياتي, اقتباسات, الكشكول, غير مصنف | أضف تعليق

نظرًا لعدم وجود المنافسين: الشركات الايرانية الناشئة تزدهر رغم العقوبات الاقتصادية

موظفة تعمل على حاسوبها المحمول في شركة تخفیفان بطهران، إيران، 19 يناير 2016. حقوق الصورة محفوظة لرويترز.

موظفة تعمل على حاسوبها المحمول في شركة تخفیفان بطهران، إيران، 19 يناير 2016. حقوق الصورة محفوظة لرويترز.

رغم افتقارهم للمال الكافي إلا أن لديهم ما يكفي من الأمل هكذا تعلم رواد الأعمال الايرانيون في المجال التكنولوجي التعايش مع عدائية متزايدة وشكوك متنامية من الولايات المتحدة أو -ما هو أسوأ- من أولئك الذين هم في وطنهم الأم.

رغم ذلك ازدهرت شركاتهم الناشئة وتطبيقاتهم على الهواتف والتي تدعمها البنية التحتية الحكومية ويشجعها الشباب الايراني المتعلم في الداخل والخارج على حد سواء. بل أن بعضهم جذب حتى الاستثمار الخارجي بمستوى لم تحققه ايران التي يشكل النفط معظم مصدر دخلها منذ العقوبات الدولية التي رُفعت مطلع العام الماضي بموجب اتفاق النووي مع كبرى الدول العالمية.

ومع ذلك لا زالت الحياة صعبة على الرغم من تخفيف عزلة ايران الدولية وتراخي الحصار الاقتصادي المفروض. لكن الأجواء في واشنطن العاصمة توترت مجددا عندما وقع الرئيس دونالد ترامب تشريعا يشدد العقوبات الأمريكية الداخلية على ايران ويهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي تم ابرامه.

أضف إلى ذلك سحبت غوغل وآبل بعض الخدمات مؤقتا وإلى أجل غير مسمى من المستخدمين الايرانيين في الأشهر القليلة الماضية وذلك لعدة أسباب من بينها تنفيذ العقوبات الأمريكية.

مع ذلك سمح غياب عملاقة التكنولوجيا الأمريكية مثل أمازون وأوبر لنظائرها الايرانية دیجی کالا و اسنپ بالنمو سريعًا. كما أن العديد من شركات الانترنت المحلية استفادت من غياب منافسيها هي كذلك.

ويقول رامين ربيع المدير التنفيذي لمؤسسة Turquoise Partners التي تعمل على تسهيل الاستثمار الخارجي في ايران أن خطابات ترامب قد تساعد -بشكل يناقض هدفها- القطاع التكنولوجي في إيران.

“إذا واصل ترامب الحديث عن العقوبات قد يزيد ذلك من خطر الاستثمار في إيران لكنه في نفس الوقت سيترك الكثير من المنافسين خارجًا” قال رامين ربيع لوكالة رويترز في مكالمة هاتفية من طهران. “اللاعبون الكبار في المجال التكنولوجي غائبون”

لا تتوفر احصائيات عن حجم الاستثمار الأجنبي في شركات التكنولوجيا الإيرانية. مع ذلك يقدر ربيع أنه يصل إلى مئات الملايين من الدولارات منذ دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ.

على النقيض من ذلك، لم يحدث بعد ذلك الاندفاع المتوقع للاستفادة من احتياطات ايران الطاقوية الضخمة. يستثمر مجمع توتال الفرنسي الآن بالفعل في مشروع غازي لكن طهران لم توقع بعد أي صفقات نفطية كبرى مع شركاء دوليين آخرين.

مع ذلك لا تزال الاستثمارات الأجنبية في قطاع التكنولوجيا الايراني متواضعة مقارنة بالصفقات الاقليمية الكبرى مثلما حدث عندما اشترت أمازون موقع سوق دوت كوم للتجارة الالكترونية والذي يقع مقره في دبي في شهر مارس من هذا العام. لم تكشف أمازون عن السعر لكنه بلا شك أكثر من المبلغ الذي عرضه أحد منافسيها على الشراء والذي يصل إلى 800 مليون دولار.

رغم كل هذا يصر بيع على رؤية الجانب الايجابي. “يسألني العديد من المستثمرين الأجانب عن القطاعات الأكثر نجاحا في ايران خلال العشر سنوات المقبلة. ودائما ما أقول لهم أنه قطاع التكنولوجيا والتجارة الالكترونية”.

الانجازات المحلية

حفّز قطاع التكنولوجيا بعد العزلة النسبية التي فرضتها فترة العقوبات الدولية على ايران، الكثير من الشباب الايراني للعودة من الولايات المتحدة وكندا وأوروبا. ويأمل هؤلاء الشباب بتشبيك خبرتهم في المجال التكنولوجي مع المواهب التي تعلمت محليا.

هكذا غادر رضا عرببيان كندا -حيث ذهب إليها وهو صبي- ليلتحق بشركة عائلته المتخصصة في المنسوجات في إيران. لكنه في عام 2012 أطلق رضا موقع شیپور وهو النظير الايراني لموقع Craigslist موقع الاعلانات المبوبة في الولايات المتحدة.

توظف شركة شیپور الآن مئتي موظف ومؤخرا احتفلت بعيد ميلادها الخامس. مع ذلك تبقى السيولة النقدية مشكلة فعلاً.

“لا تزال الشركات الأجنبية مترددة أما المستثمرون الايرانيون فيفتقرون لفهم قيمة التجارة الالكترونية وجدواها الاقتصادية. إنهم لا يتقبلون فكرة أن ينتظروا خمس سنوات لكي تتمكن الشركة الناشئة من جني الأرباح” يقول رضا.

مع ذلك نرى بعض المستثمرين لا سيما في أوروبا حيث العقوبات الدولية ليست متشددة جدا، مستعدين لتقبل المخاطرة الاقتصادية. هكذا نرى Pomegranate للاستثمارات -وهو صندوق سويدي الأصل- على سبيل المثال اشترى ما يعادل 43 بالمئة من قيمة شركة شیپور

أما على نطاق أوسع فنرى Sarava وهي مالك الأسهم الرئيسي في دیجی کالا يملك 45 بالمئة من أموالها مستثمرون أجانب. ويشمل هؤلاء المستثمرون صندوق Pomegranate الذي رفع حصته إلى 15 بالمئة من دیجی کالا باستثمار 41 مليون يورو (48 مليون دولار) في سنة 2016.

وعلى غرار موقع أمازون نما دیجی کالا ليصبح أكبر شركة انترنت في إيران تستولي على 85-90 بالمئة من الحصة السوقية حسب صندوق Pomegranate الاستثماري. بينما ارتفع عدد الموظفين خلال العامين الماضيين من 800 إلى أكثر من 2000 موظف.

البنية التحتية

موظفون يعملون على حواسبيهم المحمولة في شركة تخفیفان بطهران، ايران 19 يناير 2016. حقوق الصورة محفوظة لرويترز.

موظفون يعملون على حواسبيهم المحمولة في شركة تخفیفان بطهران، ايران 19 يناير 2016. حقوق الصورة محفوظة لرويترز.

لم تحصل ايران إلا مؤخرا على وصول واسع لشبكة الانترنت لكن هذا القطاع شهد استثمارات كبيرة جدا في عهد الرئيس حسن روحاني وذلك على أمل جذب رؤوس الأموال الأجنبية وخلق المزيد من فرص العمل.

ووفقا لمرصد المؤشرات التكنولوجية بإيران وهو مرصد تابع للحكومة فإن أزيد من 62 بالمئة من العائلات الايرانية كانت متصلة بالانترنت في مارس 2017. وهذه النسبة أعلى من نسبة 21 بالمئة التي كانت في سنة 2013 العام الذي تولى فيه روحاني منصب الرئاسة.

كما شهد عدد مالكي الهواتف الذكية ارتفاعا ملحوظا كذلك. ففي إيران وهي بلد عدد سكانه يصل إلى 80 مليون نسمة لم يكن مستخدمو الهواتف الذكية يتجاوز المليونين قبل ثلاث سنوات لكن العدد يصل إلى 40 مليونا سنة 2016.

شجعت هذه التطورات كمران عادل وهو ايراني الأصل ولد ونشأ في لندن للانتقال إلى طهران العام الماضي.

“لقد تحسنت البنية التحتية الايرانية بشكل هائل وممتاز في السنوات الأخيرة. أصبحت تكنولوجيات الـ 3G و 4G أكثر شيوعا وانتشار مام كانت عليه قبل بضعة سنوات” يقول عادل الذي تستثمر شركته Ctrl+Tech في المراحل الأولية للشركات الناشئة وتساعدها على تطوير تطبيقاتها.

هكذا نجد الكثير من التطبيقات الايرانية مجرد نسخ طبق الأصل على التطبيقات العالمية لكنها في مأمن من الملاحقة القانونية الدولية. لكننا نلاحظ كذلك أن سنوات العزلة أجبرت المواهب المحلية على أن تكون أكثر ابداعا وابتكارا، هكذا يقول عادل أنه لا يوجد أي نقص في مطوري تطبيقات الهواتف الذكية.

أحد هؤلاء المطورين هو فرشاد خودامورادي الذي صمم تطبيقا لشركة ناشئة متخصصة في التوظيف سيصدر في السوق هذا الشهر. وما يتميز به موقع 3sootjobs خلافا للمواقع التقليدية هو استخدامه لنظام ربط مبني على خورازمية معينة لربط المرشحين مع أصحاب العمل المناسبين.

يشكو خودامورادي من الصعوبات في الوصول إلى خدمات التكنولوجيا الأجنبية التي يرتكز معظمها في الولايات المتحدة. “تكمن المشكلة الرئيسية في أن الخدمات العالمية التي تستخدمها الشركات الناشئة الإيرانية يمكن أن تقطع بين ليلة وضحاها” يقول خودامورادي لوكالة رويترز من طهران.

ويضرب خودامورادي مثالا على ذلك بمنصة Firebase وهي خدمة تابعة لغوغل تستعمل لتوليد الاشعارات اللحظية push notifications -مثل تلك الرسائل التي تُرسل للمنتقلين بأن سيارة الأجرة وصلت لأخذهم مثلا- دون الحاجة إلى فتح التطبيق.

لم تكن هذه المنصة متوفرة في ايران في العديد من الأوقات في شهري يونيه ويوليه مما عطل وشوش عمل الشركات الناشئة العاملة في مجال سيارات الأجرة كما يقول خودامورادي كما أن شركة غوغل لم تجب على استفسارات وكالة رويترز للتعليق على هذه الانقطاعات.

وعلى الرغم من أن الشركات التكنولوجية قد تحصل على بعض الاعفاءات من العقوبات المفروضة إلا أن الشركات الأمريكية لا ترغب في التعرض لخطر التورط مع إيران. في أغسطس من هذا العام هدد وزير الاتصال الايراني محمدجواد آذری باتخاذ اجراء قانوني ضد شركة آبل جراء حذفها التطبيقات الإيرانية من متجرها. وكما هو الحال مع غوغل لم تجب شركة آبل على استفسارات رويترز بشأن هذا الموضوع.

رسالة من أوباما

كل هذا يبدو على النقيض تماما من الوعود الأمريكية بعد الاتفاق النووي ففي شهر مارس من عام 2016، قال الرئيس باراك أوباما في رسالة له للشعب الإيراني بمناسبة انهاء العقوبات الدولية “أن ذلك يعني اتاحة الوصول إلى التقنيات الحديثة المتطورة بما فيها تكنولوجيا المعلومات التي ستساعد الشركات الايرانية الناشئة”.

منذ صدور تلك الرسالة تابع مناهضو الولايات المتحدة من الايرانيين المتشددين نمو الشركات الناشئة بتوجس وسوء ظن واصفين إياها بأنها أدوات عمالة وتجسس على ايران. هكذا انتهى الحال باثنين من المستثمرين في شركات التكنولوجيا الأجنبية في السجن.

سُجن نزار زكا وهو خبير لبناني في تكنولوجييا المعلومات يتمتع باقامة دائمة في الولايات المتحدة سنة 2016 بعد الحكم عليه بعشرة سنوات بتهمة التعاون ضد الدولة. كان نزار زكا قد حضر مؤتمرا في طهران العام قبل سجنه تلبية لدعوة أحد نواب الرئيس الإيراني ليجد نفسه في قبضة الحرس الثوري الاسلامي عندما كان في طريقه للمطار لمغادرة البلاد.

كذلك حكم على رجل الأعمال الأمريكي-الايراني سيامك نامازي بعشرة سنوات حبسا سنة 2016 بتهمة التعاون مع الولايات المتحدة الامريكية. وأثناء فترة اعتقاله ظهر نامازي في فلم وثائقي ايراني شاهدته رويترز يقول فيه أن خطأه كان قبول أموال في شركته الناشئة من منظمة مرتبطة بغرفة التجارة الأمريكية.

كما يجدر الذكر أن الحرس الثوري، وهو قوة عسكرية تدير امبراطورية صناعية ضخمة، يسيطر بشكل كبير على قطاع الاتصالات في إيران.

ومع ذلك يقول رواد الأعمال في القطاع التكنولوجي أن البيئة مشجعة عمومًا. يقول عادل “لم يتعرض أولئك الرجعيون الحكوميون لنا”.

لكن على المدى الطويل ستجعل العقوبات الدولية المفروضة وجود نموذج مثل سوق دوت كوم للحصول على استثمارات مالية في إيران عملا صعبا للغاية.

لكن إيدي كرمان يبدو متفائلا، وايدي كرمان هو عضو في مجمع انديغو Indigo Holdings الذي يتخذ لندن مقرا له ويربط بين مستثمري البيع بالتجزئة بالشركات التقنية الايرانية.

“من المستبعد أن تستطيع الشركات الأمريكية مثل أمازون الدخول للسوق الإيراني لكن هناك احتمال كبير أن تشتري الشركات الأوروبية أو الآسيوية كبار اللاعبين الايرانيين في القطاع التكنولوجي” يقول إيدي كرمان.


تمت الترجمة بتصرف من هذا المصدر.

حقوق الترجمة للعربية محفوظة لـ: يونس بن عمارة (c) أكتوبر 2017.
نُشِرت في ترجماتي, غير مصنف | الوسوم: , , | تعليق واحد

عجيب أمر هؤلاء الأعاجم!

“عجيب أمر هؤلاء الأعاجم! ملكوا ألف سنة؛ فلم يحتاجوا إلينا ساعة (أي للعرب) ، وملكنا مائة سنة، فلم نستغن عنهم ساعة!” سليمان بن عبد الملك.

برعاية: سليمان بن عبد الملك طبعا.

القراءات: قرأت حوالي 50 ص من موسوعة الخيّام. بما فيها المقدمة المفيدة. تحقيق واعداد رحيم رضازاده ملك، ترجمة وتقديم جلال زنكابادي. والاقتباس الذي فوق من هذا الكتاب.

من فوائد الكتاب:

  1. التعرف لكلمة الخيّاملوجي: وهو الباحث المختص في حياة ومؤلفات الخيّام
  2. والتعرف على (النَثم) وأقيانوس (المخر):

-كلمات غريبة حقا- لكن اعجبني الابتكار الذي بدأ يسري في اللغة العربية والفكر العربي من اشتقاقات واجتراحات طه عبد الرحمن إلى اجتهادات الخيامولوجي جلال زنكابادي.

يوم مليء بالضجر محشو بالكآبة مغطىً بالملل.

فاز  صاحب رواية بقايا اليوم كازوو إيشيغيرو بجائزة نوبل للآداب

شاهدت من قبل فلم Never Let Me Go المقتبس من روايته بنفس العنوان وهو ممتاز جدا اقيمه ب8 من 10.

جمعة مباركة إلى اللقاء.

نُشِرت في يومياتي, اقتباسات, غير مصنف | أضف تعليق

نصيحة مهمة: قبل أن تتزوج اشتري قاموسًا!

أذكر ذات مرة وأنا صغير كنت أمام واجهة مكتبتنا أحملُ المنجد في اللغة والاعلام واطالع فيه بشغف بالغ جدا وهو معجم ضخم جدا فرآني احد المارة فقال لي: “ناضر راسك!” بمعنى (ترفق برأسك يا صبي)فقد ادهشه الحجم على ما اظن ولا اعتقد انه راى كتابا بذلك الحجم في حياته كلها، أعتقد اني لم اترفق برأسي  منذ ذلك اليوم وإن كان ما اكتبه اليوم مفيدا باي حال من الاحوال فهو راجع لاولئك المعجميين العظماء من لبنان الذين بذلوا جهودا خرافية لتنوير العالم العربي بما فيهم ذلك الصبي الذي كان يقرأ المنجد أمام محل بيع الكتب والادوات المدرسية الذي يملكه أبوه.

ومنذ ذلك الوقت وحبي للمعجميين المسيحيين وغيرهم من لبنان الذين خدموا بصدق اللغة العربية لا يدانيه أي حب آخر.

—-

وأنا أتصفح موقع curiosity.com سرني ان اجد اعلانا على منصة ادراك. هذا يعني من الجميل ان يهتم العرب بالاعلان عن الامور العلمية والدعوة لها حتى وانت تتصفح موقعا اجنبيا علميا..

يسمعُ أطفال الآباء الفقراء في سن الثالثة  أقل من 30 مليون كلمة من أطفال الآباء الأغنياء.
علميُا يمكن رؤية هذه الفجوة اللغوية من خلال التصوير الاشعاعي لأدمغة الاطفال .

هذه اليومية برعاية: منير البعلبكي.
لا تؤثر الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للأسرة على نمط حياتها وحسب بل قد تؤثر أيضا على التطور الفكري للأطفال في وقت مبكر من حياتهم وهم لا يزالون بسن الثمانية عشر شهرا. اكتشف الباحثان بيتي هارت وتود ريسلي ما سمياه “فجوة الثلاثين مليون كلمة” والتي تشير إلى أن الأطفال عند بلوغهم سن الثالثة في الأسر الغنية يسمعون حوالي ثلاثين مليون كلمة أكثر من الأطفال في الأسر الفقيرة. وقد وجد الباحثان أن هذه الاختلافات يمكن حتى رؤيتها من خلال التصوير الاشعاعي لأدمغة الاطفال. وهذه الفجوة اللغوية لا تختفي ببساطة بعد سن الثالثة: فسماع العديد من الكلمات الاضافية في وقت مبكر من الحياة يؤدي إلى معدل ذكاء أعلى ونجاح أكاديمي متفوق. مصدر.

الترجمة: 25 طريقة فعّالة لربح المال من التدوين على منصة وردبرس
هاروكي مُنبهِرًا: الروائية الشابة المفضلة لدى هاروكي موراكامي. مييكو كاواكامي

القراءة: 89 ص من كتاب فضائل الانام من رسائل حجة الاسلام الغزالي (خمس نجوم كاملة ولا أروع).

244 ص من الكتاب الثاني لبحوث مؤتمر الترجمة واشكالات المثاقفة (مع العلم انه يفوق 800 ص).

نُشِرت في يومياتي, غير مصنف | أضف تعليق