صعودُ وسقوط كعك الشِيربي “قصة قصيرة لهاروكي موراكامي “

مقدمة لطيفة عن القصة :

يولي هاروكي موراكامي اهمية كبيرة لهذه القصة تحديدا لانها وان بدت قصة عادية بالنسبة للبعض الا انها قصة رمزية حول موضوع محدد وهو ‘العلاقة بين الادباء الشباب وبين المؤسسة الادبية اليابانية ” طبعا وليس اليابان فحسب ،هاروكي يعبر عن كل الفنانين وعن المعركة بينهم وبين المؤسسات الرسمية التي تدعي رعاية الاداب ووضع قواعد محددة للفن .

بدايةً لا يوجد اي كعك يسمى الشيربي ، وانا ترجمتها الشيربي رغم ان الاصح “شاربي” لكن لم ارد ان يختلط على القراء العرب بين كلمات عربية وبين هذا المصطلح .. الشيربي هو ماركة لقلم كتابة ..ومن هنا فانه يرمز للادب ، حوّلها هاروكي الى الحديث عن كعكة تلويحا منه انه يلمح الى فكرة ‘ هل الادب تحلية في مائدة العالم ؟ ام هو طبق رئيسي ” في هذه القصة وضعه تحلية ، مجرد كعكة ..ثم يوجد اعلان ‘كاعلانات المسابقات الادبية ” مشاركة في ملتقى ، لمّح الى كم الخطابات المملة والتافهة للاكاديميين والنقاد والتي توسع الكلام جدا بينما يمكن قول كل ذلك في كلمات معدودة ، ثم ايكال الامر الى غربان عمياء سمينة عمرها كبير جدا ..تنويها الى النقاد الكبار العميان عن الادب الجيد ..نقرُ بعضهم بعض في اخر القصة وتقاتلهم تنويهٌ الى المعارك والمناوشات والنميمة التي يتورطون فيها فيما بينهم وعدم اهتمامهم بالادب الجيد ..

هناك الكثير من التلميحات اللطيفة … هَمّ الادباء الشباب في ايجاد سند مالي من خلال ادبهم ( الذي تختلف المؤسسة الادبية الرسمية على قبوله ) انتصار الاديب الشاب في الاخير بتخليه عن الجائزة وصنع ادبه الخاص بنفسه دون التقيد بالمؤسسة ، والكثير الذي ستلاحظونه بانفسكم من خلال قراءتكم هذه القصة القصيرة اللطيفة والاثيرة لدى هاروكي اذن ان النقاد اليابانيين انفسهم فهموا الرسالة وعاتبوه على التعريض ..فالرسالة واضحة ..

ملاحظة : الغربان !! ، لم الغربان ؟؟ لان الغربان لها دلالة اسطورية كبيرة .. الغربان عادة تدل على الخراب .. الانتهاء ، الفراغ من امر ما التغذي على جثثت الاخرين لان الغربان معروفة باكل عيون الجثث المتخلفة عن الحرب … ولدلالة اخرى بالنسبة لهاروكي اسم كافكا يعني الغراب .. وشعار محل هرمان كافكا (والد كافكا ) المتسلط  هو الغراب ، صورة شعاره :

شعار محل هيرمان كافكا والد فرانز كافكا

شعار المحل

و دون اطالة نقدم لكم القصة :

Sharpie

القلم بالصورة هو قلم Sharpie

صعودُ وسقوط كعك الشِيربي

نصف مستيقظ ، أقرأ جريدة الصباح عندما لفت انتباهي اعلان في اسفل الصفحة : ( احتفاءً بكعك الشيربي ، مصنِّع يبحث عن منتوجات جديدة ، ملتقى اعلامي كبير ) .لم اسمع من قبل عن كعك الشيربي لكن يبدو انه نوع من الكعك على كل حال ، لكن لما يكون الامر متعلقا بالحلويات اكون مهتما للامر ومتطلبا ، زيادةً على اني املك وقت فراغ بين يدي لا ادري ما افعل به .اذن قررت ان اذهب وارى هذا (الملتقى الاعلامي الكبير ) وما يمكن ان يحتويه .

أُقيم الملتقى في جناح بفندق ، قُدّم الشاي والكعك . وبالنسبة للكعك قدم كعك الشيربي طبعا ، تذوقت واحدة لكن لا يمكنني القول انني احببت مذاقها كثيرا ، كانت حلوة ولزجة في مذاقها لكن سطحها كان جافا ، لا اعتقد ان شباب الوقت سيسرون بالطعم الحلو كهذا .

الذين كانوا ينتظرون الملتقى الاعلامي كانوا بمثل عمري او اصغر قليلا ، اخذت التذكرة رقم 952 ، وعلى الاقل مئة شخص اتوا بعدي ، هذا يعني ان هناك قرابة الالف شخص في هذا الملتقى ، رائع جدا .

بجانبي جلست فتاة في حوالي العشرين ترتدي نظارات ثخينة ، لم تكن جميلة ، لكن بدا انها تتمتع بشخصية جيدة .

“اخبريني ، هل سبق ولك ان تناولت كعك الشيربي ؟ ” سألتها .

“بالطبع ” قالت ” هو كعك مشهور “

” اجل ، لكن هذا الكعك ليس …” بدأتُ جملتي لكنها ركلت رجلي بخفة ، القى الناس من حولنا نظرات غاضبة علي ، الجو اصبح مشحونا ، لكني بددته بتصنع اقوى ما املك من نظرة بريئة وغبية .

” هل جننت ” همست لي الفتاة لاحقا ، ” تاتي لمكان لهذا وتنتقد كعك الشيربي ، غربان الشيربي كانوا لياخذوك..ولن ترجع حيا للمنزل بعدها “

“غربان الشيربي ؟ ” تعجبت .. ” ما …”

“شششش !” اوقفتني الفتاة . فالملتقى بدأ للتو .

مدير شركة كعك الشيربي افتتح الملتقى بنبذة حول تاريخ الشيربي ، كان الامر حول وقائع تاريخية مشكوك فيها بالعودة للقرن الثامن عشر حيث ان احدهم قام بخلط المكونات وصنع اول كعك شيربي .زعم الرجل ايضا ان هناك قصيدة شعرية حول كعك الشيربي في كتاب ( المختارات الامبراطورية كوكينشو ) لعام 905 ، كدت انفجر ضحكا على الامر لكن الجميع كان ينصت بانتباه وهدوء لذا تمالكت نفسي ، زد انا لا اعرف عن ‘غربان الشيربي ‘ هؤلاء وما الذي يمكن ان يفعلوه بي .

خطاب المدير استغرق حوالي الساعة ، وكان مملا كالجحيم ، كل ما كان يريد قوله ان كعك الشيربي هي حلويات تقليدية عريقة ..لكن كل ما فعله هو انه قال ذلك باكبر عدد ممكن من الكلمات .

نائب المدير ظهر بعده ليشرح المنتجات الجديدة لكعك الشيربي قال ان الشيربي حلويات وطنية عريقة لكن حتى بالنسبة لكعك متميز كهذا علينا ان نضخ دماء جديدة لاجل تطويره وتحسينه ليتناسب مع العصر الجديد ، هذا يبدو جيدا ..لكن كان يمكنه القول ببساطة ووضوح ان طعم كعك الشيربي قديم للغاية الان والمبيعات تنخفض لذا فهم بحاجة الى افكار جديدة وشابة ..لكنه قال كل هذا بعدد كبير من الكلمات .

وعند خروجنا قُدّمت لي نسخة حول شروط المشاركة، عليك ان تطهو حلويات مبنية على وصفة كعك الشيربي وتقدمها للشركة في غضون شهر ، الجائزة مليوني ين، لو حصلت على مليوني ين لتزوجت صديقتي ولكان باستطاعتي التنقل الى شقة جديدة ..لذا قررت ان اصنع كعك شيربي جديد .

وكما قلت لكم من قبل يمكن ان اكون مهتما لما يتعلق الامر بالحلويات .يمكن ان اصنع اي شيء بطريقتي الخاصة : مربى الحبوب ، حشوات كريم ، طبقات الفطائر ،سيكون من السهل علي صنع نسخة معاصرة من كعك الشيربي ، في الوقت المحدد كنت قد طهوت دزينتين من كعك الشيربي وقدمتها لمكتب الاستقبال لشركة كعك الشيربي .

“تبدو جيدة ” قالت الفتاة وراء الكاونتر .

“هي جيدة فعلا ” قلت لها .

بعد شهر وصلني اتصال من الشركة وطلبوا مني الحضور غدا ، كنتُ هناك بربطة عنق في مكتب استقبال نائب المدير.

” كعك الشيربي التي قدمتها لنا لقيت ترحيبا كبيرا من الموظفين “قال واضاف ” بالأخص الموظفين الشباب ” .

“مسرور لسماع هذا ” قلت له .

“من ناحية اخرى ، وبين الموظفين الاكبر سنا – كيف يمكنني ان اخبرك ..- لا يرون ان ما صنعته هو كعك شيربي ، نحن نناقش الامر بجدية فعلا …”

“افهمك ” قلت متسائلا حول ما الذي سيجري بعد .

” وهكذا قرر مجلس الادارة ان يترك القرار لقداسة غربان الشيربي “

“غربان الشيربي ” تسائلت ” من هم غربان الشيربي ؟ “

نظر لي نائب المدير بتشكك وحيرة ” هل تعني انك دخلت المسابقة دون ان تعرف اي شيء حول غربان الشيربي ؟ “

” انا اسف ، انا اعيش حياة منعزلة فعلا “

“هذا فظيع ” قال ” لو لم تكن تعرف عن غربان الشيربي اذن ..” سكت ثم واصل ” حسنا ، لا داعي لذلك .. تعال معي ..”

تبعت نائب المدير خارج الغرفة ، وحتى اخر الممر حيث المصعد صعدنا للطابق السادس ، نزلنا لممر اخر كان في نهايته ياب فولاذي ضخم ، رن نائب المدير الجرس ، ظهر حارس قوي البنية ، تأكد من هوية نائب المدير ثم فتح الباب الضخم ..الامن كان مشددا .

“قداستهم : غربان الشيربي تعيش هنا ” قال نائب المدير ” هم عبارة عن طيور من عائلة نادرة ، لمئات السنين لم ياكلوا شيئا ما عدا كعك الشيربي ليبقوا احياء “

لم يكن هناك داعي للمزيد من الشرح ، مئات الغربان كانت في غرفة ممتدة عبر الحائط ، كان عبارة عن مخزن فيه اعمدة من الجدار للجدار على كل عمود يجثم الغربان ملتصقين ببعض ، كانوا اكبر من الغربان العادية ، ثلاث اقدام طولها ، حتى اصغر الغربان كانت على الاقل بطول قدمين ، كانوا بدون عيون ، لاحظت انه في مكان العيون توجد بقعة بيضاء دهنية ، كانت اجسامهم ممتلئة حد الانفجار .

عندما احست الغربان بقدومنا بدأت برفرفة اجنحتها والزعيق ، في الاول ظننت انه مجرد زعيق فارغ بلا معنى ،لكن ما ان دققت السمع حتى ظهر لي انهم يصرخون بكلمة ” شيربي ! شيربي ! ” كانوا مخلوقات شنيعة فعلا .

من علبة في يديه ، نائب المدير نثر كعك الشيربي على الارض ، قفزت الغربان على الكعك وفي حمى الحصول على كعك الشيربي نقرت الغربان ارجل واعين بعض ، لا عجب انهم فقدوا عيونهم ! ، ثم اخرج نائب المدير من علبة اخرى شيئا يشبه كعك الشيربي ، ثم نثرها على الارض مجددا “راقب هذا ” قال لي ” هذا كعك شيربي لم ينجح في المسابقة ” .

احتشدت الطيور في الاسفل كالعادة لكن ما ان عرفت ان الكعك ليس شيربي حقيقي بصقوها وبداوا بنعيق غاضب :

شيربي !

شيربي !

شيربي !

” الان دعنا نجرب مع كعك الشربي الجديد الخاص بك ، لو اكلوه تفوز ، ان لم يفعلوا تخسر “

اوووه ! شيء ما اخبرني ان هذا لن يفلح ، لا يمكن ان يرجعوا امر المسابقة لثلة طيور غبية ، لكن دون اهتمام بشكوكي ، نائب المدير نثر ” الشيربي الجديد ” الذي صنعته على الارض مجددا انقضت عليه الغربان ، ثم قاموا بهرج كبير .. بعض الغربان اكلت كعكي بتلذذ ، الاخر بصقها زاعقين ” شيربي ! ، شيربي ! “

لكن البقية تلك التي لم تصل الى كعك الشيربي اصيبت بنوبة جنون وبدأت في نقر الطيور الاخرى التي اكلت الكعك ، انتثر الدم في كل مكان ، احد الغربان اخذ كعكة كان الاخر قد بصقها ، لكن غراب كبير الحجم اسقطه ارضا وبزعقة ” شيربي ! ” فتق بطن الاخير ، واصبح الكعك الذي التهمه من قبل متاحا للآخرين ، والدم .. المزيد من الدم ..والغضب ..المزيد من الغضب .. هذا ما حدث من اجل بضع حلويات سخيفة لكن بالنسبة للطيور كان الكعك لها هو كل شيء وكان كون الكعك شيربي او مش-شيربي مسألة حياة او موت بالنسبة لها .

” انظر ما الذي فعلناه ! ” قلت لنائب المدير “بمجرد ان رميت الكعك لهم ، الامر اصبح دمويا “

ثم غادرت الغرفة بمفردي ، اخذت المصعد ثم خرجت من مبنى الشركة ، اكره ان اخسر مليوني ين كجائزة ، لكني لست مستعدا لتقضية حياتي مهتما بثلة غربان لعينة .

من الان وصاعدا اود ان اصنع واكل الطعام الذي اريد اكله ، ولتنقر تلك الغربان اللعينة بعضها حتى الموت كما تشاء.

هاروكي موراكامي

من اليابانية ترجمها للإنجليزية : JAY RUBIN

ترجمها للعربية : يونس بن عمارة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جميع حقوق الترجمة للعربية محفوظة © 2014 يونس بن عمارة .

Advertisements

About يونس بن عمارة

يونس بن عمارة ، كاتب ومدون ، مهتم بالكثير من الاشياء : السياسة ليست من بينها :)
هذا المنشور نشر في يونس بن عمارة, ترجماتي وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

8 Responses to صعودُ وسقوط كعك الشِيربي “قصة قصيرة لهاروكي موراكامي “

  1. Ammar كتب:

    عمل جميل صديقي كل التوفيق .
    القصة فعلا مباشرة جدا ان لم نقل فيها الكثير من الصلف لكنها جميلة .
    بالتوفيق و في انتظار قصص اخرى منك

  2. ishraqabd كتب:

    ترجمة جميلة يا صديقي بانتظار المزيد من هذه القصص. وعلى فكرة، فكرة الترجمة بحد ذاتها رائعة خصوصاً عندما نتحدث عن أعمال جميلة لم تترجم الى العربية بعد!! بالتوفيق دائماً.

    • youneskkc كتب:

      فعلا ، اشكرك جدا…ساحاول قدر المستطاع ترجمة ما اقدر عليه ..انا ابحث واقرا واتابع قبل كل ترجمة محاولا تقديم عمل جيد ومتقن للقاريء العربي .انا اتابعك الان على الوردبرس ايضا بانتظار اعمالك وربما جولاتك الفكرية التي اشتقنا اليها 🙂

  3. abdelrahmanmonir كتب:

    قام بإعادة تدوين هذه على Tales From The Early Mornings.

  4. khouloud كتب:

    ممتاز و رائع,أنا من المهووسين بهاروكي موراكامي و يسعدني أنّ أشخاصا يبادرون بالترجمة.ننتظر المزيد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s