مارغاريت آتوود : التشويق حدَّ الموت !

” الغابة تنمو بقرب العاصمة النرويجية ، وبعد مئة عام من الآن ، ستُستعمل في طباعة مختارات من الكتب الأدبية المشاركة في مكتبة المستقبل . “

أهلا بكم في تدوينة جديدة سنحاول أن نحكي فيها عن كاتبة الخيال العلمي : مارغاريت آتوود ، المصنفة ضمن كتاب اليوتوبيا السوداء ( أي تلك التي تحكي عن الجانب المظلم من العلم لما يمضي قدما لحد لا نتمكن معه من احتوائه والتعامل معه ) . و الكاتبة كتبت رواية ، لكن هذه الرواية مهما تشوق لها قراؤها المحبون والذين يعرفونها بروايتي ( حكاية الخادمة ) التي تحولت الى فلم و ( كريك واوريكس ) التي بطلها سنومان أصبح ايقونة ادبية منتشرة ، وغيرها من الاعمال . كل القراء  الآن سيكونون على الأرجح موتى بحلول العام 2114 وهو العام المخصص لنشر الرواية بما أسميته في العنوان بالتشويق حد الموت

عمل الروائية الادبي يندرج ضمن مشروع اسمه مكتبة المستقبل . وهي فكرة للفنانة الاستكلندية الكونية كاتي باترصن ،  وهي فكرة قائمة على  زرع غابة خارج عاصمة النرويج ، زُرعت مؤخرا لتقطع بعد مئة عام ليصنع منها اوراق تطبع بها مختارات من الأدب للادباء الذين شاركوا في هذه المكتبة بشروطها وهي ألا تُقرأ حتى ذلك الوقت ومن أول المشاركين كان لسوء حظ محبيها : الكاتبة مارغاريت اتوود برواية كاملة . 

النصوص الادبية تحفظ في مكتبة اوسلو ، غير مقرؤوة تنتظر وقتها للظهور والطباعة في الوقت المذكور ، 

و رفضت الكاتبة مارغاريت اعطاء اي تفاصيل او تلميحات حول الرواية المذكورة لكنها قالت ان قرائها المستقبليين يمكن ان يستعينوا بانثروبولوجيين او مؤرخي اللغات لفهم بعض الالفاظ الواردة في الحكاية لأنها كما قالت اللغة تتغير وستتغير بشكل ما حتى ذلك الوقت . 

الخبر يثير في نفسي الكثير من الأفكار حول الخلود الادبي وصورة ميلان كونديرا تأتي امام عيني بروايته الخلود التي أكرر انها افضل نص ادبي شرح هذا الهوس البشري بالذكر و التذكر بعد الموت ، وأيضا يثير الخبر في نفسي الكثير حول الأفكار المهمة التي تعمل عليها الفنانة كاتي باترصن مثل مشروع مكتبة المستقبل هذه . تسمى كاتي بالفنانة الكوزوموبوليتانية أي الكونية . وربما هي تفكر في دفع التفكير البشري قدما نحو الوحدة العالمية الفكرية والتطور واليوتوبيا الحقيقة في حدود التطبيق البشري لها . على كل عليَّ ان اطالع اكثر حول تلك الفنانة والكاتبة كي أفهم بالتحديد هذه الأفكار وادعوكم أيضا للاطلاع عليها . وهناك روابط في هذا المقال تقود الى مقالات ومصادر اخرى مهمة يمكن ان تفيدكم في الموضوع . 

على أمل ان تلتقي بخير وفي ساعة الخير اقول لكم شكرا للقراءة .


الصورة المستعملة هي صورة المشروع حسب الموقع الرسمي لكاتي باترصن .

Advertisements

About يونس بن عمارة

يونس بن عمارة ، كاتب ومدون ، مهتم بالكثير من الاشياء : السياسة ليست من بينها :)
هذا المنشور نشر في مقالاتي, مراجعات الكتب وكلماته الدلالية , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s