لماذا يجب علينا أن نكتب ؟

— هذا المقال مُهدى إلى : أحمد محيسين، الله لا يغيّبك علينا يا أخي!

الذي يعرفني عن قرب يعرف أني لا أحبذ ألفاظاً وكلماتً وأدوات معينة منها (ممكن) و (ربما) و(يجب علينا أن ) و (يجب عليك أن) وأفضّل بدلا منها ألفاظا وكلمات مثل: ( من الممكن أن ) ( من المستحسن ) ( الأفضل في نظري أن )… طبعا لن يتركوني أكتب كتابا يقول لكم ما تقولونه وما لا تقولونه أو تكتبونه لأنه ببساطة سيكون مناقضا لنفسه فكّر في هذه الجملة مثلا ( يجب ألا تستعمل كلمة يجب)!

والذي يعرف مقالاتي أيضا سيعرف أن الروابط بين مواضيعها قليلة، وأنني عادةً أحب الإهداء في أولها لا لسبب واضح، لكني سأحاول أن أكتب عن هذا الموضوع ( لماذا يجب علينا أن نكتب ) ومقالاتي كلها محاولات لذلك أصدق عناوين الكتب في نظري هي عناوين الكتب القديمة التي تبدأ بعناوين مثل (محاولة في ) والتي انتشرت في القرون الوسطى وتبدأ بكلمة  essays on وتترجم عادة بكلمة “مقالات” لكنها في حقيقة الأمر “محاولات”، انظروا الآن كم هم متواضعون أسلافنا الأمجاد و انظر الآن إلى مقالات الوقت والعصر بعناوين مثل ( الدليل النهائي لصنع كيكة الفراولة) ، ( الدليل الكامل والشامل لمعرفة ما يقوله كلبك في الواقع ) هذا الاحساس بالاكتمال (وهو احساس مُفجِع في الحقيقة لأن العربي القديم يخبرك ترّقب زوالاً إذا قيل تَمّ) وهو في نظري المتواضع نتاج الاحساس بتضخم الايغو والذات الذي نعيشه في هذا الوقت حتى أصبح من الصعب أن تكلم الناس في هذا العصر.

مرجريت اتوود

الرائعة مرجريت آتوود عن الكتابة

الجوابُ عن لماذا يجب علينا أن نكتب ؟ هو: لا يجب علينا ذلك، وبدل ذلك لا يجب أن نمنع أي انسان يريد الكتابة سواء كانت كتابته رديئة أم لا . أما تأثير وفوائد الكتابة والأسباب التي تجعلنا نكتب فهو مجرد دافع لكنه غير حقيقي وغير مقنع بشكل كامل. وأفضل ما كُتب في هذا المجال في رأيي هو نص مارجاريت أتوود – احدى كاتباتي المفضلات- عن الكتابة استمتعوا بروعته في الصورة.

يكتب الكثير لأنهم يخافون من النسيان، ولأن اصدار كتاب بإسمك هو أمر مثير ولأن اسمك سيبقى لمئة سنة أخرى فيما يُنسى الذين كانوا يكرهونك ويُنسى أعدائك ويَنْسى حتى أحفادهم أسماء أجدادهم البؤساء الذين كانوا يستهزؤن بك لأنك فاشل ولأن نجاحك في نظرهم – إن نجحت – لا يدوم ولا يدرون الآن أن الكثير من أحفادهم يقرأون كلماتك لتجزية الوقت.

الكتابة سر مقدس لا ينتابني العجب الآن وأنا أعلم أن  الحق تعالى أنزل كتابا ولم يصنع معجزة حسية دائمة.

وعندما كنت أستمع بكثافة لدروس النابلسي وكان كل كلمة واثنين يقول وكتاب الله المنظور هو الكون.. ولما كنت أقرأ كثيرا اصدارات المركز القومي ومراكز الكويت المجيدة التي حفظت ماء وجهنا وإلا لأصبحنا أمة جاهلة مجهلة لا تعلم شيئا عما حولها ، قلت لما كنت أقرأ هذا كان المركز لما يطبع كتابا يقول ( المركز غير مسؤول عن آراء وتوجهات الكاتب وهي لا تعبر عن رأي وتوجهات المركز).

بزغت فكرة غريبة في ذهني.. ما دام الكون كتاب الله المنظور، ألا يوجد مثل هذه التنويه في مكان ما من هذا الكتاب المنظور ؟

لماذا يجب أن نكتب ؟ يا مستر يونس!

يُفَضّلُ أن تكتب لأن الكتابة لو مارستها لوقت كافٍ ستعلّمك فهم الأشياء بشكل أكبر، ستحلل مشاعرك وستكشف لك عما تشعر به بالضبط وستعلمك الوصف وتحسن من كلامك وخطابتك وتنظم أفكارك.

يُفَضّلُ أن تكتب كي تُعلي من شأن لغتك وكي تبقيها على قيد الحياة قدر الإمكان في زمن المحتوى هو الملك حتى خارج الانترنت.

يُفَضّلُ أن تكتب كي تحبك زوجتك أكثر.

يُفَضّلُ أن تكتب كي تفتخر بك أمك وأختك.

يُفَضّلُ أن تكتب كي تكسب رزقك.

يُفَضّلُ  أن تكتب كي تشعر بالتحسن.

يُفَضّلُ أن تكتب لأن هناك آخرين مثلك ينتظرون من يعبر عن مشاعرهم ولا يستطيعون التعبير عنها مثلك.

يُفَضّلُ أن تكتب كي يفتخر بك وطنك.

يُفَضّلُ أن تكتب لأنه عنما تنجب يحاول ابنك قراءة كلامك أفضل من أن يحاول قراءة الكتب النظامية الملّوثة (صدقني ستشكرني لاحقا!).

يُفَضّلُ أن تكتب لتضحك على كتابتك في وقت لاحق ( دواء مجرب لجعلك تضحك في أحلك الأوقات )

يُفَضّلُ أن تكتب لتجعل حاجزا بينك وبين الفشل لأنه يخلد انجازاتك حتى ولو كانت صغيرة.

يُفَضّلُ أن تكتب لتهدم الجسر بينك وبين الماضي وتمضي قُدُما بلا رجعة.

يُفَضّلُ تكتب لتشكر أناساً انعقد لسانك في محاولتك ايجاد الكلمات لشكرهم على الوقوف جانبك.

يُفَضّلُ أن تكتب لتعرف معنى الحب.

يُفَضّلُ أن تكتب الآن كي يقرأ ما كتبته بعد ألوف السنين ربانُ سفينة فضائية يشعر بالأرق وهو يحرس ألوف كبسولات النوم الطويل لزيارة نجم ألفا سانتوري.

يُفَضّلُ أن تكتب لأن الكتابة جميلة في حد ذاتها.

يُفَضّلُ أن تكتب لتثري لغتك الأم.

الكتابة تحسن أسلوبك وهي فعل مُنتِج.

يُفَضّلُ أن تكتب كي لا يذهب شقاء معلميك في الابتدائية هباءً!

يُفَضّلُ أن تكتب كي لا تَنْسى/تُنسى.

يُفَضّلُ أن تكتب لأن الكون فِعلٌ متعلق بحرفين و كله كتابة بشكل ما، كتابة بديعة الجمال فشل اينشتاين في حل شفرتها!

يُفَضّلُ أن تكتب لأنك ستتزوج بواسطة توقيعك على ورقة -بمعنى ما كتابة- (لهذا يتزوج الذين لا يتمكنون من النطق أيضا! ) وتشتري بيتا بكتابة وتموت لتستقبل كتابك مليئا بالكتابة!.

يُفَضّلُ أن تكتب لتشعر بنفسك بشكل أفضل.

يُفَضّلُ أن تكتب لتثبت أن شوبنهاور وسيوران وهايدجر كانوا على خطأ !

يُفَضّلُ أن تكتب لأن أسلوبك مهما كان سيئا فهو أفضل من أسلوب نيتشه وأبو يعرب المرزوقي !

يُفَضّلُ أن تكتب كي يراك سقراط!

يُفَضّلُ أن تكتب لأنك تجعل تصميم وتطوير المواقع عملاً مجدياً، مواقع بلا محتوى هي بيوت مهجورة وكهوف خاوية.

يُفَضّلُ أن تكتب لتجعل العالم والوب مكانا أفضل.

يُفَضّلُ أن تكتب لأن الكتابة ليست جريمة (حتى الآن!).

دمتم بودّ.

Advertisements

About يونس بن عمارة

يونس بن عمارة ، كاتب ومدون ، مهتم بالكثير من الاشياء : السياسة ليست من بينها :)
هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s