الاحساس الزائف بالتضخم المعرفي الحاصل في عصرنا.

يعاني الكثير من الافراد من التشتت ويرجعون سببه إلى التضخم المعرفي ولمقولة غوغل المشهورة ان البيانات البشرية تتضخم بشكل هندسي متسارع ومهول.

البيانات كداتا وبيانات من غير المشكوك فيه انها تتضخم لكنها ليست معرفة. علينا ان نفرق بين البيانات ومعالجتها غوغل قدر بنجاح ان يعالج هذه البيانات ويستخرج منها ما هو مفيد غالبا حسب بحث الشخص.

لكن الشاب الحديث مثلاً يعاني من هنا اخرجتُ مصطلح (استحالة قراءة الفلسفة) في عصرنا الحديث فلو فكرت ان تبدأ بهايدغر مثلا فهناك مئة كتاب حوله -هذا فقط ما مر عني ولم اقراه- والوف الدراسات اضافة الى كتبه فهو فإذن يستحيل قراءة هايدجر لوحده كفلسفة فاذا فعلت ذلك فاتك كانط وسارتر ولا يوجد -حتى من ادعى ذلك كذبا – من احاط بهم كلهم ولو مسكت ثلاثة ستفوتك البرمجة والترجمة واللغات والتصوير الفوتوغرافي والخ

ما الذي ارمي لقوله؟

أحب ان اقول ان المشكلة ليست في تضخم البيانات انما كما قال احد رواد الاعمال العجم “المشكل ليس في البيانات بل في المرشح (الفلتر)” بالتالي تشتتك المعرفي ليس للكم المهول الناجم هنا. بل هو مشكل في مرشحك الشخصي. حاولت في خضم اعمالي ان اكتب كتيبا يوضح كيف تنّصب ذلك الفلتر في ذاتك وفكرك وعقليتك لكن للاسف لم اتقدم.

قد يقول القائل ان التضخم الفكري وليس بيانات فقط وهو هنا عليه ان يثبت لنا ذلك فيحسب عدد البشر وعدد المعرفة ويقسمهما كمعامل. وسيجد الامر نفسه بالتناسب من العهود التنويرية للعباسية للعصر الحديث. (بحاجة الى تحقق علمي).

قرات منذ فترة عن مصادر ابي الفرج الاصفهاني مثلا في كتابه الاغاني (هناك دراسة علمية في مجلة المورد عن الموضوع وكتاب مستقل في موضوع مصادر ابي الفرج) وقد استلهم لوحده من كتب الاغاني الموجودة في عصره من 30 مرجعا لم يصلنا معظمها فقد يبدو ابو الفرج زخما معرفيا لكنه افراز فكري معقول لعصره حتى وان كتب كتابه في 20 مجلدا المجلد ال21 هو للفهارس.

وهناك ايضا في مقدمة الزجاجي (متوفي 952 ميلادي) في كتابه الايضاح في علل النحو:

تعسر الاحاطة بفن من فنون العلم واحد

الزجاجي ايضاح علل النحو -مقدمة المؤلف.

الحلول المقترحة :

  • التضخم المعرفي بطيء هناك تضخم في البيانات لكنه ليس تضخما معرفيا.
  • ليس عليك كشاب ان تقرأ كل شيء او تهتم بكل شيء انما تهتم بالمصدر الاوثق في المجال فمثلا لو اردت ان تعرف اكثر عن الفقه المالكي فتابعت سعيد الكملي او الددو لكفاك في الموضوع، ولا تبحث كل المواضيع انما ما يهمك في اللحظة لو اردت الفلسفة لو تابعت حلقات احمد الملط في كلام فلسفة او مقدمات عدنان ابراهيم ولو قرات مدخل جديد للفلسفة لعبد الرحمن بدوي وهو صغير لكفاك وهناك دوما في كل فن كتب ومراجع مهمة توضع رقم واحد فعليك بها وبمدونات مؤلفيها.
  • تفرغك لشيء واحد لا يعني انك غير منفتح عن امور اخرى. لكن يعني تنصيب فلتر جيد ومعد بشكل منهجي لتطورك الشخصي الفلتر يمكن ان يغلق في بعض الاحيان ليغمرك سيل من المعلومات تستريح معه لكنه لفترة مؤقتة حالة تشوش جيدة لنفض ملل وضجر التخصص عنك والعودة له بقوة.
  • ماذا تنتظر ابحث عن شغفك وراكم التعلم فيه يوميا للوصول الى النجاح.

(هذه الخاطرة غير مرتبة بشكل جيد جدا وشاركتها للفائدة العامة).

اسئلة النص:

  • برأيك ما هو الفرق بين تضخم البيانات وتضخم المعرفة؟
  • ما هو الفلتر المعرفي وكيف يمكنك ان تثبت واحدا في برمجيات عقلك؟
  • ما معنى مفهوم استحالة قراءة الفلسفة؟
Advertisements

About يونس بن عمارة

يونس بن عمارة ، كاتب ومدون ، مهتم بالكثير من الاشياء : السياسة ليست من بينها :)
هذا المنشور نشر في مقالاتي, غير مصنف وكلماته الدلالية , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s