يان جيرارد: طرق فعّالة للقضاء على الشكوك والمخاوف.

مقدمة المترجم يونس بن عمارة:

في الحقيقة لا أترجم الخطابات التحفيزية إلا أن هذا الشاب واسمه يان جيرارد له أسلوب واقعيّ مبني على خبرة -تتراكم حاليا- ويشاركها مع جمهوره المتابع دون استعلاء دون تكلم من (خبير) لـ(جمهور ساذج) دون مصطلحات معقدة دون ادعاءات فارغة ولا مزاعم جوفاء، أتابعه من فترة وهو في العادة يرسل بين الحين والآخر رسائل لمتابعيه في قائمته البريدية وهي رسائل مفيدة ومحفزة عمليا وعلميا ولما أتتني رسالته الأخيرة وجدتها رائعة وتحمست لترجمتها. وها هي بين يديكم كاملة. زوروا موقعه لديه كتب مجانية ولديه ما يقوله وسيفيدكم.

أنا أعيش في شك دائم تقريبا حول كل شيء.

حتى أنني أشك في جدوى كتابتي هذا النص في هذا المكان.

أو ما إذا كان ينبغي عليّ أن أبدأ في كتابة هذا الكتاب هنا.

استغرق الأمر مني عشرة دقائق لمحاربة شكوكي لأبدأ أخيرا كتابة هذا المقطع هنا.

يتبعني الشك باستمرار ودون كلل أينما ذهبت.

الشك يشل حركتك. الشك يقتلك. و يأكلك حيًّا.

الشك والخوف هما أصدقاء حميمين لبعضهما.

ومعا دمّر هذا الثنائي الكثير من الحفلات العظيمة.

والكثير من الناس الرائعين.

والكثير من الحيوات الرائعة

والكثير من الأفكار العظيمة.

جميعنا نعاني من الشكوك

والمخاوف.

جميعنا لدينا أمور نخاف منها.

أحيانا بشكل كبير. و أحياناً أقل من ذلك.

ومن المستحيل تقريبا القضاء على كل هذه المخاوف.

لن تستطيع الانتصار عليها أبدًا.

وكل ما يمكنك فعله هو أن تتعايش معها.

أو ترقص معها.

لكنني لن أترككم مع هذه العبارات المنمقة من النصائح الجوفاء.

لأنها لن تفيدكم بشيء.

لو كان التغلبُ على الشكوك والمخاوف أمرا بالغ السهولة لكان كل واحد منا إذن قد بنى بالفعلِ سُفنه الفضائية وعاش أحلامه وأمانيه.

لكن الحقيقة هي أنه لا يوجد الكثير من الأشياء أصعب من التغلب على الشك والخوف.

ومن الحق أيضا أنني لا أستطيع أن أخبرك ما الذي سيساعدك بالضبط على محاربة مخاوفك وشكوكك.

لأنني لستُ أنت وأنت لستَ أنا.

لكن ما أستطيع القيام به هو أن أشاركك ما فعلته.

وما الذي نجح معي.

الأمور التي أفعلها كلما شعرتُ بالخوف والشك ينتابني ويملأ كياني

سواء أكانت هذه المخاوف والشكوك نابعة من ذاتي أو كانت خارجية المصدر…

# الموت

أنا على يقين أنني سأموت يوما ما. ربما سيكون ذلك قريبا جدا وربما في وقت لاحق لا أحد يعرف متى سيحدث ذلك.

وذلك يخيفني بشدة ويفزعني للغاية

ومهما كنت خائفا أو مرتعبا أو أشعر بالشك حيال أمر ما إلا أن الخوف من أن أموت وأن أكون عاجزا عن تغيير أي شيء بشأن ذلك يشعرني دائما أكثر بالخوف والفزع.

وهذا ما يحفزني بطريقة غريبة جدًا.

يساعدني اليقين والفهم الحقيقي لفكرة أنني سأموت عاجلا أو آجلا في وضع الأمور في نصابها الصحيح.

فمهما فعلتُ ومهما كان مدى الاحراج الذي أشعر به أمام الآخرين ومهما كان حجم خوفي من أمر ما. فإن “أسوأ سناريو يمكن أن يحصل” سيأتي وينال مني. مهما كان الأمر…

لذلك أشعر على الدوام أنني لا أملك شيئا أخسره. لأنني أساسًا ضائع بالفعل. ولأننا في الحقيقة كلنا ضائعون. لكن هذه الحقيقة لا يعرفها معظم الناس ولم يدركوها بعد.

لذلك يعيشون حياتهم كما لو أنهم سيعيشون للأبد. مؤجلين كل الأشياء التي يودون القيام بها. وكل الأشياء التي يريدون رؤيتها. وكل الأشياء التي يريدون قولها.

حتى يدركوا أخيرًا أن الوقت فات للقيام بكل هذه الأمور. ولرؤية كل هذه الأشياء. ولقول كل تلك الأشياء…

وهذا ما يساعدني في التغلب على كل مخاوفي وجميع شكوكي بطريقة غريبة.

وإليكم ما قاله ذات مرة انسان حكيم أكثر مني بكثير…

“عش كما لو كنت ستموت غدًا. وتعلّم كما لو كنت ستعيش أبدًا”

# الاهتمام بآراء الناس

من الصعب انجاز الأشياء. وابداع الأشياء. ووضع نفسك في العالم الخارجيّ. وأن تفعل الأشياء التي يخاف الجميع غيرك أن يفعلها. بل حتى قول الأمور التي يخاف الجميع غيرك أن يقولوها تتطلب شجاعة كبيرة جدا منك.

وسيكرهك الكثيرون لفعلك هذه الأشياء. ستحصل على الكثير من الكراهية. وسيدير الناس لك ظهورهم. ولن يأخذك أحد على محمل الجدّ. سيسخر الناس منك. مهما كان ما تفعله أو تحاول فعله.

لأن الناس خائفة. لأنهم خائفون تماما مثلما أنك خائف. الجميع يعيش باستمرار في الشك. وفي الخوف. الجميع يعيش باستمرار في شكٍ حول اختياراتهم في الحياة. يعيشون في شك ما إذا كانوا قد قاموا بالشيء الصحيح أم لا. ما إذا كان اختيارهم هو الاختيار الصحيح أم لا.

لهذا الجميع مشغول في محاربة مخاوفهم الخاصة. ومقاتلة شكوكهم الخاصة. ولهذا سيحاول الناس احباطك سواء بوعي منهم أو بغير وعي. سيحاولون احباطك لكي يتسنى لهم التوقف عن الشك في مسارات حياتهم. حتى لو كان لبضع ثوان فقط…

هل تعرف ما الذي ينبغي عليك فعله؟

عليك أن تركز على مخاوفك أنت وشكوكك أنت. وليس على مخاوف وشكوك الآخرين. لا تدع مخاوف الآخرين تتداخل مع مخاوفك الخاصة. لا تدع مخاوفهم حيال خيارات حياتهم تؤثر على خيارات حياتك.

لقد توقفت عن الاهتمام بآراء الناس منذ زمن طويل بشأن ما يفكرون به عنيّ وعن الأمور التي أقوم بها والأمور التي أود القيام بها وما أريد انجازه.

وبدلا من ذلك بدأت بالاهتمام بالأشخاص الذين يركزون على نفس الأشياء التي أركز عليها. وكان هذا أحد أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي كلها…

# الندم

عندما ينتابني الشك حول القيام بشيء ما أتخيل نفسي في سن الثمانين وأنا أجلس في شرفة متأملا في حياتي. أفكر في الأمور التي فعلتها والأمور التي لم أفعلها.

وكلما تخيلت نفسي في الثمانين وأنا أسأل نفسي كيف كانت الحياة ستبدو لو أنني فعلت هذا أو ذاك، فإنني أفعل ذلك الشيء. وسأبذل كل ما في وسعي لجعله ينجح. مهما كانت عواقبه. وبصرف النظر عما إن نجحت في ذلك أو فشلت فيه.

وهذا هو الحال فيما يخص الأمور الهامة والقرارات الحاسمة في الحياة، أحاول تصور حياتي بشكل عكسي. واستشيرُ نفسي ذات الثمانين عاما. لأن نفسي ذات الثمانين عاما هي الشخص الوحيد الذي سيحكم عليّ حينما أبلغ ذلك العمر.

ونفسي ذات الثمانين عاما هي الشخص الوحيد الذي أريد أن أجعله سعيدًا. لأنها هي الشخص الوحيد الذي سيكون قادرا على مساعدتي في اسعاد الآخرين. وهي فقط الشخص الوحيد الذي لا أريد أن أخيب أمله. على الإطلاق..

# سناريو أسوأ ما يمكن أن يحصل

ما هو أسوأ ما يمكن أن يحصل لك في الواقع؟

باستثناء أنك ستموت. الأمر الذي سيحدث لك في نهاية المطاف على أية حال…

ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث لك إذا قمت بهذا أو ذاك؟

هل لديك أصدقاء أو عائلة؟

من الواضح أن لدى معظمنا إما أحدهما أو كلاهما.

وهذا هو بالفعل كل ما تحتاجه لتجمع شتات نفسك للعودة مرة أخرى.

في حالة أنك انسحقت تمامًا، وهي الحالة التي نادرا جدا ما تحصل بالمناسبة.

سناريوهات أسوأ ما يمكن أن يحصل لنا هي في الحقيقة ليست بذلك السوء الذي نتخيله بها.

لا شك أن بعضها سيء إلى حد ما.

لكن في كل الأحوال

أيّا كان سناريو أسوأ ما يمكن أن يحصل لك، جميعنا نملك أحد أولئك الناس أو كلاهما (العائلة أو الأصدقاء) في حياتنا والذين سيساعدوننا في جمع شتات أنفسنا مرة أخرى عندما نتبعثر في عواصف الحياة هباء منثورا.

اطلب مساعدتهم. اقبل مساعدتهم. لا أحد يستطيع أن يفعل ذلك بمفرده…

# الفشل

الفشل صعب. وارتكاب الأخطاء صعب.

لكنها الطريقة الوحيدة للتعلم.

لن تتعلم أي شيء جديد عندما يمضي كل شيء على ما يرام.

عندما يمضي كل شيء حسب ما خُطط له.

الشيء الوحيد الذي ستتعلمه هو أنك كنت محقًا.

حتى لو كانت الحقيقة هي أنك كنت محظوظا فقط.

لذلك فإن الشيء الوحيد الذي تتعلمه عندما يمضي كل شيء حسب الخطة هو أنك كنت محقا.

وهذا تحصيل حاصل.

وهو ليس بالشيء الكثير الذي يمكن تعلمه واكتسابه.

لا شك أنه يجب عليك أن تحاول فعل كل شيء في وسعك كي لا تفشل.

لا بد عليك أن تحاول كل شيء في وسعك لتحقيق النجاح.

لأن الفشل مؤلم. وفظيع. وهو أحد أسوأ الأمور التي يمكن أن تواجهك في الحياة.

وهو السبب في عدم محاولة الكثير من الناس تحقيق ما يطمحون له مرة أخرى.

هؤلاء لا يرون الدروس.

لا يدركون أن هذه الدروس ستجعلهم أقوى بعدما جعلتهم ضعفاء لفترة طويلة جدا من الزمن.

من الصعب أن ترى الضوء في نهاية النفق بينما أنت تُغلق عينيك طوال الوقت…

# كل شيء مهم يستغرق الوقت.

أيّا كان الشيء الذي تود بنائه، أو خلقه أو القيام به فإنه على الأرجح سيأخذ الكثير من الوقت حتى ينجح. ولربما لن ينجح أبدًا…

هذه العلاقة. ذلك العمل التجاري. خلق الفنّ الخاص بك. كل شيء سوف يستغرق وقتاً. الكثير جدا من الوقت.

كل شيء سوف يأخذ وقتاً أطول جدًا مما كنت تظن في البداية. حتى أنني أتسائل في بعض الأحيان ما إن كنتُ سأبدأ كل هذا لو أنني كنت أعرف من البداية كم سيستغرق ذلك من الوقت. وكمُّ الوقت والطاقة التي توجب علي بذلها فيه.

بالتأمل في ذلك لو أنني كنت أعرف مقدار الجهد الذي سيأخذه مني كل عمل تجاري وكل علاقة وكل كتاب وكل تدوينة وفي الحقيقة كل شيء آخر؛ إذًا لما كنتُ على الأرجح بدأت من الأول في أي شيء على الاطلاق.

# القرارات مؤقتة

كل قرار يؤدي إلى قرار آخر. ولا شيء في الحقيقة يدوم للأبد.

كلما قررتَ القيام بشيء ما ثم قمت به عندئذ ستتعرض بشكل تلقائي لما لا يعد ولا يحصى من الفرص الأخرى والقرارات الأخرى التي يتوجب عليك اتخاذها.

وهذه الفرص والأشياء هي في العادة أشياءٌ لم تتصور قط أنها يمكن أن تكون متاحة لك عندما اتخذت ذلك القرار الأول…

# الهوس بالكمال

كل ما سيفعله الهوس بالكمال لك هو تثبيطك عن فعل الأمور الجديدة. من خلق أشياء جديدة. من التجريب. من معرفة من أنت حقاً. الهوس بالكمال هو المصدر الأول للشك. والخوف. مهلاً، لقد اختلقت ذلك فقط لكن قد يكون ذلك صحيحًا…

# الأمر الصائب

لن تعرف على وجه اليقين أبدا الأمر الصائب الذي ينبغي عليك القيام به لن تعرف أبدا ما إذا كان هذا الأمر أفضل من ذلك حتى تقوم به. وهذا هو السبب الذي يجعل الطريقة الوحيدة للتغلب على شكوكك ومخاوفك هي أن تقوم بها…

Advertisements

About يونس بن عمارة

يونس بن عمارة ، كاتب ومدون ، مهتم بالكثير من الاشياء : السياسة ليست من بينها :)
هذا المنشور نشر في ترجماتي, غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to يان جيرارد: طرق فعّالة للقضاء على الشكوك والمخاوف.

  1. التنبيهات: تصور الحرارة في الخرطوم تساوي 48 ضباً.. | مدونة يونس بن عمارة

  2. التنبيهات: سؤال وأجوبة عن الصداقة والتغيير | مدونة يونس بن عمارة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s